أسهل طريقة للتخلص من حب الشباب في 10 دقائق

Alshellah 1314

إخفاء حبوب الشباب واحمرار الوجه المصاحب لها، مشكلة صعبة تواجه الكثير من الفتيات، لكن الحل قد يكون أبسط مما نتخيل من خلال اتباع 4 خطوات تنصح بها خبيرة التجميل هيدي حمود. ووفق صحيفة “ديلي ميل” نشرت حمود فيديو يعرض الطريقة السهلة والمكونة من 4 خطوات مستخدمة كريم مرطب، كونسيلر وهو مستحضر تجميلي لإخفاء العيوب، خاصة الهالات السوداء تحت العينين، وكريم أساس لإخفاء تلك الحبوب وما حولها في 10 دقائق. ولاقى الفيديو الذي نشرته حمود على قناتها الخاصة على موقع يوتيوب إعجاب أكثر من 45 ألف شخص في 3 أيام فقط. وقالت حمود في تعليق مكتوب رافق الفيديو أن هناك الكثير من الفتيات يعتقدن أنهن في حاجة إلى طن من الماكياج لتغطية حب الشباب، ولكن في الحقيقة هذا غير صحيح”. وأضافت: المهم أن تعرفي لون بشرتك جيدا لتستخدمي كريم الأساس المناسب لها. وبدأت هيدي خلال الفيديو التعليمي الذي نشرته، بوضع كريم مرطب على بشرتها، ثم استخدمت كريما آخر، والذي يوضع عادة قبل الماكياج، ثم وضعت كريم حماية، وذلك يكون بمثابة “درع” على الحبوب. ثم استخدمت بعد ذلك “كونسيلر” أو كريم إخفاء العيوب أخضر اللون، موضحة أنه يعد مفتاح الحل لإخفاء هذه الحبوب، وبعد ذلك وضعت كريم الأساس. ومن ثم ولإخفاء الهالات السوداء تحت العينين استخدمت هيدي كونسيلر برتقالي اللون. ورغم أن تغطية الحبوب بهذه الطريقة سهلة وفعالة، فإن حمود لم تنصح باستخدامها أكثر من مرة أسبوعيا، لأنها تتسبب في سد مسام البشرة، الأمر الذي يعد ضاراً للغاية على المدى الطويل. وتفضل خبيرة التجميل المعروفة، استخدام هذه الطريقة في الأيام المزدحمة بالمواعيد الهامة والخطط المتواصلة على مدار اليوم.

أسباب تجعل النساء أكثر عرضة للصداع النصفي

Alshellah 1234

يتعرض معظم الناس لأشكال ودرجات متفاوتة من الصداع، إلا أن السيدات أكثر عرضة من الرجال لكل أنواع الصداع، حسب دراسة إحصائية حديثة. ووفق جمعية الصداع النصفي الخيرية، فإن السيدات أكثر 3 مرات من الرجال عرضة للإصابة بالصداع النصفي، والذي يسبب ألماً شديداً وخفقاناً سريعاً للقلب فضلاً عن أعراض أخرى كالغثيان والاضطرابات البصرية. كما بينت الدراسة التي نقلتها صحيفة “ديلي ميل”، أن النساء أكثر عرضة من الرجال للصداع المزمن بما لا يقل عن 15 يوما في الشهر. وأفادت مراجعة لـ24 دراسة عالمية نشرت في دورية الصداع في عام 2011 أنه في حين أن أكثر من نصف النساء 52% في استطلاع الرأي عبرن عن وجود مشكلة مع الصداع في وقت البحث، وخاصة مع الصداع النصفي الذي قد يصاحبه مخاطر صحية كبيرة على المدى الطويل، اشتكي فقط 37% من الرجال من ذلك الأمر. فيما وجدت دراسة كبيرة شملت أكثر من 100 ألف امرأة نشرت في المجلة الطبية البريطانية في يونيو الماضي، أن أولئك الذين ذكروا وجود صداع نصفي يرتفع لديهم خطر الوفاة بنوبات قلبية أو سكتات دماغية بنسبة 50%. ولذا بات من الضروري معرفة لماذا النساء هن أكثر عرضة للصداع النصفي والصداع عموماً؟ وإليكم فيما يلي 8 أسباب حددها العلماء تجعل من السيدات هدفاً للصداع: 1- أدمغة السيدات كشفت دراسات أن مخ السيدات أكثر انفعالا من الرجال وربما يكون سلوك أدمغتهم هو أحد الأسباب التي تجعلهن أكثر عرضة للصداع النصفي على وجه الخصوص. ويعتقد أن الصداع النصفي يبدأ بدفعة من الاستثارة التي تؤدي إلى نشر الاكتئاب القشري (CSD)، وهو موجة من نشاط الخلايا الشاذة التي تمر عبر الدماغ، على حد وصف الدكتور أندرو داوسن. وقد يكون سبب الصداع النصفي أيضاً حساسية الدماغ الأنثوي للتغيرات الصغيرة، مثل درجة الحرارة، أو التغير في روتين النوم. 2- عضلات الفك تصاب عضلات فك المرأة بالإجهاد بسهولة كبيرة أكثر من الرجل، الأمر الذي يجعلهن أكثر عرضة لآلام العضلات حول الفك نتيجة لطحن الطعام أو جز الأسنان، الأمر الذي يتطور إلى آلام الرأس والصداع بأنواعه، وفق طبيبة الأسنان كيت ستوكس، المتخصصة في مشاكل الفك، والتي تعتقد أن هذا ينبع من الاختلافات بين عضلات الفكين لدى الذكور والإناث. 3- الدورة الشهرية يعاني نصف النساء من الصداع النصفي المصاحب للدورة الشهرية، والذي يسمى صداع الطمث النصفي، ويكون مرتبطاً بتقلبات الهرمونات الأنثوية في هذه الفترة.وأشارت آن ماكغريغور، وهي أستاذة في مركز العلوم العصبية والصدمات النفسية في باريس، إلى أن الصداع عموما والصداع النصفي بشكل خاص هما الأكثر شيوعا لدى السيدات في الأيام الثلاثة التي تسبق الدورة الشهرية وبعدها بيومين، ويرجع ذلك إلى انخفاض سريع في هرمون الأستروجين الأنثوي الذي يحدث في الأيام التي تسبق الدورة، وهو في الرحم يؤدي إلى التخلص من البطانة، مما يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية، وصعود البروستاغلاندين، وهي الأحماض الدهنية التي تطالب الرحم بأن ينقبض، ويعتقد أن هذين العاملين يؤديان إلى انخفاض مستويات السيروتونين، وهي مادة كيميائية في المخ، ويعتقد أن انخفاض مستويات السيروتونين لجعل الأوعية الدموية في المخ تنكمش فجأة ثم تتمدد، مما يثير الصداع، ويؤثر السيروتونين أيضا على آليات الألم. 4- طبيعة المرأة يعتقد الخبراء أن قابلية المرأة للتعرض للصداع النصفي يمكن أن تكون وراثية، حيث إن هذا الجين من الصداع النصفي له تأثير على السيدات أكثر من الرجال.ويقول البروفيسور تشارلز إن أولئك المصابين بالصداع النصفي يكونون أكثر حساسية تجاه ما يجري من حولهم، وهناك الكثير من التوقعات أن الصداع النصفي لدى النساء يجعلهن تاريخيا أكثر تفاعلا مع أي تغيير في محيطهن. 5- الإفراط في استخدام المسكنات قد يكون الإفراط في استخدام المسكنات السبب الذي يجعل السيدات أكثر عرضة للصداع بأربع مرات من الرجال.كما أن هناك نظرية تقول إن الاستخدام المنتظم للمسكنات يقمع أجهزة الإحساس بالألم في الدماغ وحساسية الأعصاب هناك، حتى عندما يتم الانقطاع عن الأدوية، يتطور الصداع مما قد يؤدي إلى الصداع اليومي المزمن، وهو أي نوع يستمر لأكثر من أربع ساعات يوميا لمدة 15 يوما أو أكثر في الشهر. 6- شكل الدماغ يتحكم شكل دماغ المرأة في كونها أكثر عرضة للإصابة بالصداع، حيث أجرى الباحثون في مستشفى الأطفال في بوسطن وكلية هارفارد الطبية مسحا للدماغ لـ44 شخصا، نصفهم كانوا يشكون من الصداع النصفي، ووجد الباحثون في الدراسة أن المادة الرمادية لدى النساء اللاتي لديهن صداع نصفي كانت أكثر سمكا (المنطقة التي تحمل خلايا الدماغ، على عكس المادة البيضاء الناقلة للموصلات، التي تحمل المعلومات بين الخلايا) في كل من العزل الخلفي (المرتبط بمعالجة الألم) والطلل، منطقة من الدماغ مرتبطة بالصداع النصفي.وأشارت الدراسة إلى أن المشاركين من الذكور، سواء أولئك الذين لديهم صداع نصفي أو أولئك الذين لم يكونوا كذلك، لم يكن لديهم هذا السمك في المادة الرمادية، وتعد هذه واحدة من العديد من الدراسات التي وجدت اختلافات هيكلية في أدمغة أولئك الذين لديهم صداع نصفي، بينما تجري نظرية جديدة أخرى تحقيقا حول ما إذا كانت النساء (وكذلك الرجال الذين يميلون إلى تكوين الصداع) لديهن أعصاب مختلفة في رقابهن، لأن آلام الرقبة هي العامل المشترك في الصداع النصفي، وفق البروفيسور تشارلز. 7- زيادة الوزن ترفع زيادة الوزن من خطر الإصابة بالصداع لكلا الجنسين، ولكن الخطر يكون أكبر بالنسبة للسيدات البدينات، حيث وجدت دراسة أجريت على أكثر من 3700 سيدة ونشرت نتائجها عام 2011 في مجلة الصداع، أن خطر الصداع النصفي يزيد مع وزن المرأة، حيث إن النساء البدينات يعانين من وجود ما يقرب من ثلاثة أضعاف مخاطر الصداع النصفي من الإناث ذوات الوزن الصحي، بينما لم تجد الدراسات مثل هذا الخطر الكبير في الرجال. 8- حبوب منع الحمل تعد وسائل منع الحمل على أساس هرموني، بما في ذلك حبوب منع الحمل وبعض الوسائل الأخرى، هي نقطة انطلاق للصداع على غرار التوتر والصداع النصفي في ما يصل إلى 10 % من السيدات.وأوضح ماكغريغور أن تناول حبوب منع الحمل دون انقطاع لفترة لا تقل عن ثلاث دورات، إن لم يكن بشكل مستمر، يمكن أن يساعد في حدوث الصداع، كما حذر الدكتور هاردمان النساء اللواتي يعانين من الصداع النصفي، الذي يمكن أن يسبب الدوخة، وطنيناً في الأذنين وتشوش الرؤية، من تناول حبوب منع الحمل.وأظهرت الأبحاث أن النساء المصابات بهذا النوع من الصداع النصفي لديهن مخاطر أعلى للإصابة بالسكتة الدماغية، عند استخدام هذا النوع من وسائل منع الحمل.

7 هرمونات يجب معرفتها جيداً

Alshellah 1232

الهرمونات هي عبارة عن بروتينات مسؤولة عن عملية التواصل بين الغدد والخلايا في أجزاء عديدة من الجسم، وتتحكم الهرمونات في التغيير الفيزيائي للجسم بدءا من مرحلة البلوغ وحتى الكبر بالعمر. هذا فضلاً عن تأثيرها على عمليات التمثيل الغذائي والنوم والدورة الشهرية والإنجاب وغيرها من وظائف الجسم الأخرى. ويُعد تعرف النساء على أنواع الهرمونات ووظائفها أمرا في غاية الأهمية، فمع التقدم بالعمر ومع إقبال السيدات على مرحلة ما قبل أو شبه انقطاع الطمث تبدأ مستويات الهرمونات في الانخفاض، مما يعرضهن لاختلالات واختلافات هرمونية قد تسبب لهن أعراضاً مزعجة ومؤلمة. وإليكم فيما يلي قائمة بالـ7 هرمونات التي يجب على كل امرأة معرفتها جيداً حتى تستطيع التعايش مع طبيعة المرحلة التي تعيشها، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بأخبار الصحة: 1- هرمون الغدة الدرقية تتحكم هرمونات الغدة الدرقية في مستويات الطاقة بالجسم والشهية وتوقيت الدورة الشهرية والعديد من وظائف الجسم الداخلية، لذا فأي خلل في الغدة الدرقية، سواء بنشاطها الزائد أو تعرضها للخمول، يمكن أن يؤدي لمشاكل في الدورة الشهرية والخصوبة ومستويات الطاقة والتمثيل الغذائي، فضلاً عن مشاكل الجلد والشعر. 2- هرمون البروجسترون يرتفع هرمون البروجسترون وينخفض بشكل غريب أثناء الدورة الشهرية للسيدات، وهو يتميز بأهميته البالغة للسيدات اللواتي يرغبن في الحمل لقدرته على تهيئة الرحم للحمل. كما أن انخفاضه أو عدم وجوده يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن وانخفاض الطاقة وعدم انتظام الدورة الشهرية، فضلاً عن تعقيدات أخرى أثناء الحمل. 3- هرمون الميلاتونين يعمل هذا الهرمون على تنظيم النوم ومستويات الطاقة بالجسم، لذا فعندما تقل مستوياته بالجسم سوف تتعرضين لمشاكل في النوم وإنجاز المهام اليومية نظراً للافتقار للطاقة المطلوبة لذلك. 4- هرمون الغدة الجار درقية الافتقار إلى هذا الهرمون يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب والإصابة بتشنجات القدم واليد وهشاشة العظام، فضلاً عن تكون حصوات الكلى نظراً لمسؤوليته عن استقلاب فيتامين “د.” وتنظيم مستويات الكالسيوم في الجسم، بالإضافة إلى أنه يساعد في تنظيم الدورة الدموية. 5- هرمون الكورتيزول يتحكم هذا الهرمون في مستويات السكر بالدم، كما أنه يعمل على توازن نسبة المياه المالحة في الجسم، فضلاً عن مسؤوليته عن كفاءة الذاكرة. وعندما تتقلب مستويات هذا الهرمون، تكونين عرضة للإجهاد والإصابة بهشاشة العظام وعدم انتظام الدورة الشهرية فضلاً عن سقوط الشعر. 6- هرمون جريلين (هرمون الجوع) يُعد هذا الهرمون مسؤولاً عن إحساسك بالجوع، كما أنه يساعد على هضم الطعام، لذا فأي اختلال في هذا الهرمون بالجسم يؤدي إلى خلل في الجهاز الهضمي. 7- هرمون الأنسولين يساعد هرمون الأنسولين الجسم في امتصاص الغلوكوز في الدم، لذا فإن ارتفاعه أو انخفاضه يمكن أن يسببا بقعا بالجلد وتكرار التبول، فضلاً عن احتمالات الإصابة بمرض السكري.

أسباب مقنعة تجعلك تشرب ماء الليمون

Alshellah 1302

ثمرة الليمون صحية للغاية، ولها فوائد عديدة، فهي تقاوم الالتهاب وتساعد على الهضم وتخفيف الوزن. ويعرف لماء الليمون 10 فوائد منها: 1 – يعزز ويحسن الهضم تناول ماء الليمون من أفضل وأسهل الوسائل لتحسين الجهاز الهضمي، حيث تساعد الأحماض فيه المعدة على هضم البروتين وتعزز من إنتاج الصفراء في الكبد، والذي بدوره يحسن من هضم الدهون ويمنع تشكل اضطرابات في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك. 2 – يقوي الجهاز المناعي عصير الليمون مضاد للجراثيم ومضاد للالتهابات، وذلك بسبب غناه بفيتامين (C) المضاد للأكسدة، حيث يقوم بتعزيز وتقوية الجهاز المناعي. ويقضي على الباكتيريا المتواجدة في الماء الملوث أثناء خلطه معه. 3 – تنظيف الكلى يحتوي الليمون على أكبر كمية من السيترات بالمقارنة مع باقي الفواكه، والتي تقوم بإذابة الحصى في الكلى وتمنع في نفس الوقت من تشكل الحصوات. 4 – حماية المفاصل تقوم السيترات بتفكيك حصى الكلى التي تحوي على الكالسيوم وعلى الحصى التي تتكون من بلورات حمض اليوريك التي يمكن العثور عليها أيضا في المفاصل التي تؤدي إلى الإصابة بالنقرس. 5 – الهدرجة يقوم عصير الليمون بهدرجة جسم الإنسان، ويعني إمداده بالسوائل المهمة له وفي نفس الوقت بعناصر أخرى مهمة جداً. 6 – يقضي على السموم يعمل ماء الليمون كمدر للبول، وبالتالي يسرع من إفراز المياه الزائدة والملوثات والسموم من الجسم عن طريق البول، لذلك ينصح شربه أيضاً كل يوم. 7 – يكافح الشيخوخة يمكن استخدام خليط عصير الليمون مع الماء في العناية بالبشرة، لأنه يحارب البكتيريا ويشد الأنسجة الضامة، ويحمي الخلايا ضد الجذور الحرة، وبالتالي بمثابة منشط لمكافحة الشيخوخة. 8 – يشفي الأغشية المخاطية يمكن لعصير الليمون علاج قرحة المعدة، وبالتالي تجديد الغشاء المخاطي في المعدة. 9 – يخفض الوزن وبناء على تأثيره كمدر للبول ويعزز الجهاز الهضمي ويساعد في إزالة السموم يساعد بطريقة غير مباشرة في تخفيف الوزن. للاستفادة من الليمونة بشكل أكبر في تخفيف الوزن ينصح بتناول قشرة الليمون بعد غسلها طبعاً لغناها بالبوليفينول، هذه البوليفينولات تنشط الجينات التي بدورها تعزز حرق الدهون. لذلك يعمل التخسيس بشكل أفضل إذا تم دمج هذه الفاكهة كغذاء يومي. 10 – نظام غذائي هام فهو غني نسبيا بالبوتاسيوم، والمغنيسيوم، ويحتوي على كميات منخفضة من الأحماض الأمينية التي تنتج الأحماض.

الأضواء الاصطناعية ذات مخاطر على العظام والعضلات

Alshellah 1324

في أعقاب دراسة حديثة أجرتها جامعة لايدن، فإنَّ التعرّض ليلاً إلى الضوء الاصطناعي خطر على الصحة، ويُسبّب مشاكل في العضلات والعظام. هل أنت من الأشخاص الذين لا يحبّون النوم في الظلام الدامس؟ وهل تحتاجين إلى ضوء صغير لكي تستجلبي النوم؟ احذري ذلك، إذ إنه حسب دراسة جديدة أجرتها جامعة ليدن في هولندا، فإنَّ هذه العادة سيئة تماماً لصحة الجسم. يوضح جوهانا ميجر، المؤلف الرئيسية لهذه الدراسة، التي نشرت في المجلة المتخصصة Current Biology بقوله: “لدى بني البشر، كما هو الأمر بالنسبة إلى الفئران، يجب المحافظة على الدورة الطبيعية لإيقاع الضوء/الظلام. فقد اكتشفنا أنه عندما يتعطّل الإيقاع البيولوجي للجسم، فإنَّ لذلك نتائج مهمّة على الصحة”. أجرى الباحثون تجرية على مجموعة من الفئران لمدة 24 أسبوعاً، تعرّضت خلالها الفئران إلى مصدر مستمرّ من الضوء الاصطناعي. والنتيجة: “في ختام التجربة، لاحظ الباحثون وجود اضطرابات في دماغ هذه الفئران، يتوافق مع اضطراب الساعة البيولوجية للجسم (في النواة فوق التصالبية في المخّ، وهي مقرّ الساعة البيولوجية للجسم). تضرّر العضلات والعظام وجد الباحثون كذلك أنَّ لهذا الاضطراب عواقب أخرى شديدة: “بعد 24 أسبوعاً عانت الفئران من ضعف غير طبيعيّ في العضلات، كما أنَّ كثافة العظام كانت أقلّ من المتوسط”. يضيف ميجر قائلاً: “لاحظنا كذلك التأثيرات السلبية في نظام المناعة، ولكننا بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات للتأكد من ذلك”. ولكن الخبر الجيد: “هو أنّ هذه التأثيرات السلبية اختفت”. ويوضح الباحثون ذلك قائلين: “عندما أعدنا الإيقاع الطبيعي للضوء/الظلام، اختفت هذه المشاكل الصحية خلال أسبوعين”. ويُقدّر أنّ حوالى 75 في المئة من سكّان العالم يتعرّضون إلى الضوء الاصطناعي أثناء النوم. ونحن نعرف لغاية الآن التأثيرات السلبية للضوء الاصطناعي، والتي تتمثل في انخفاض الخصوبة، ومشاكل في النوم، وزيادة الوزن، ومشاكل الجلد”.

للتخلص من دهون الوجنتين في شهر واحد

Alshellah 1201

هل أنت ممن يعانون من انتفاخ الوجنتين، ويشعرون بالضيق من امتلاء وجههم بالدهون الزائدة، ويبحثون عن حل يجعل وجههم أكثر نحافة وجاذبية وشباباً؟إذا كنت كذلك فإليك الحل في 10 نصائح سهلة للتخلص من دهون الوجنتين في شهر واحد فقط، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بأخبار الصحة وهي كالآتي: 1 – الإكثار من تناول المياه عندما يفتقر الجسم للمياه فإنه يحاول جاهداً تخزين ما تبقى منها، والوجه هو أكثر أجزاء الجسم احتفاظا بالمياه، وبالتالي يبدو منتفخاً، لذا فإن أفضل وسيلة للتخلص من دهون الوجه هي تناول الكثير من المياه. 2 – تجنب الأطعمة المصنعة تناول الأطعمة المصنعة، كالنودلز، اللحوم المجمدة، رقائق البطاطا وغيرها، والتي تحتوي على الكثير من الأملاح تؤدي إلى ترسب الدهون في الجسم، بما في ذلك الوجه، لذا ينصح باستبدالها بالأطعمة الصحية الطازجة. 3 – الابتعاد عن المشروبات الغازية الصودا وغيرها من مشروبات الطاقة تعد أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى زيادة الخلايا الدهنية، ما يجعل الوجه يبدو منتفخاً، لاحتوائها على الكثير من السكر غير الطبيعي. 4 – تجنب المشروبات الكحولية تناول المشروبات الكحوليه يؤدي إلى الشعور بالجفاف، ما يؤدي إلى تخزين الماء في الجسم، ويزيد من ترسب الخلايا الدهنية في الوجه. 5 – خفض استهلاك السكر الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالسكر مثل الشوكولاتة والمشروبات التي تحتوي على السكر يمكن أن تؤدي إلى ترسب الدهون حول الخدين، لذا ينصح بتجنبها للتخلص من سمنة الوجه. 6 – الإكثار من تناول الفواكه الطازجة تساعد الفواكه الطازجة على إزالة السموم من الجسم، إضافة إلى دورها الفاعل في منع ترسب الدهون الزائدة في الجسم، بما في ذلك الوجه. 7 – الإكثار من تناول الخضراوات الورقية الخضراوات الورقية مثل السبانخ تساعد في خفض مستوى احتباس الماء في الجسم، وبالتالي منع ترسب الدهون في الوجه، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الكاليسيوم. 8 – تناول بذور السمسم إدراج بذور السمسم في نظامك الغذائي يساعد على منع تكوين وترسب الدهون حول الوجه، خاصة في الوجنتين، لأنه مصدر جيد أيضاً للكاليسيوم مثل الخضراوات الورقية. 9 – التقليل من تناول الملح يعد التقليل من تناول الملح أحد أفضل الطرق الطبيعية للتخلص من دهون الوجنتين، وذلك لأن الملح يساعد على الاحتفاظ بالسوائل في الجسم، وبالتالي يجعل الجسم، خاصة الوجه منتفخاً. 10 – تناول المكسرات يومياً تناول حفنة من المكسرات النيئة يومياً يساعد على منع ترسب الدهون في الجسم، خاصة الوجه، حيث إن تناول المكسرات يعد أحد الطرق الطبيعية للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم عموماً نظراً لاحتوائها على المعادن والأحماض الدهنية المفيدة لتغذية الخلايا.  

أضرار الاستخدام المبكر للمضادات الحيوية

Alshellah 1238

خلص تحليل شامل لدراسات سريرية سابقة شملت نحو 400 ألف شخص إلى زيادة احتمال إصابة البالغين الذين تم إعطاؤهم مضادات حيوية في أول سنتين من عمرهم بالحساسية. وأشارت النتائج التي ستقدم الثلاثاء في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض الجهاز التنفسي الذي يعقد في لندن، إلى وجود ارتباط واضح بخطر الإصابة بالإكزيما أو حمى القش في وقت لاحق من حياة الشخص. وكانت أبحاث سابقة اقترحت وجود صلة بين الاستخدام المبكر للمضادات الحيوية والإصابة بالحساسية، لكن النتائج كانت متضاربة. وقالت فاريبا أحمدي ذر، من جامعة أوترخت التي ترأست الدراسة، إن المضادات الحيوية يحتمل على نحو كبير أن تسبب خللا في جهاز مناعة الجسم عن طريق التأثير على البكتيريا الموجودة في الأمعاء، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على الاستجابات المناعية. واقتفى أحدث بحث أثر 22 دراسة أجريت بين عامي 1966 و2015. وخلصت أحمدي ذر وزملاؤها بعد فحص النتائج إلى أن الخطر المتزايد للإصابة بالإكزيما بسبب استخدام المضادات الحيوية في أولى سنوات العمر ارتفع من 15 إلى 41 بالمئة، فيما ارتفع خطر الإصابة بحمى القش من 14 إلى 56 بالمئة. وكانت الصلة بين الإصابة بالحساسية أقوى إذا ما تلقى المرضى أكثر من برنامج علاج بالمضاد حيوي في سنوات الحياة الأولى. وقال آدم فين، أستاذ طب الأطفال في جامعة بريستول وهو لم يشارك في الدراسة، إن النتائج تعزز أدلة الجوانب السلبية للاستخدام طويل الأمد للمضادات الحيوية. وأضاف فين وخبراء آخرون إن الأطباء بحاجة إلى الموازنة بين المخاطر والفوائد، لأن المضادات الحيوية لا تزال أسلحة أساسية في مكافحة الالتهابات البكتيرية وهو ما ينقذ أرواح الملايين.

أنواع من السرطانات بسبب البدانة

Alshellah 1178

أظهرت دراسة دولية حديثة أن زيادة الوزن من شأنها أن تزيد خطر الإصابة بثمانية أنواع من السرطان، بينها ما يطال خصوصا المعدة والجهاز الهضمي والدماغ والجهاز التناسلي. فمن شأن الوزن الزائد أن يزيد خطر الإصابة بسرطانات المعدة والكبد والمرارة والبنكرياس والمبيض والغدة الدرقية، على ما بينت الدراسة التي أجراها المركز الدولي للبحوث بشأن السرطان ومقره في مدينة ليون الفرنسية. وكذلك يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة خطر الإصابة بالورم السحائي (سرطان في الدماغ) والورم النخاعي، وفق نتائج الدراسة التي نشرتها مجلة “ذي نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين”. وفي سنة 2002، خلصت هذه الهيئة التابعة لمنظمة الصحة العالمية إلى أن الوزن الزائد يزيد خطر الإصابة بسرطانات القولون والمريء والكلى والثدي والرحم. وحلل الباحثون أكثر من ألف دراسة عن الصلة بين الوزن الزائد وخطر الإصابة بالسرطان، وخلصوا إلى أن الحد من الزيادة في الوزن على مر السنوات من شأنها السماح بتقليص خطر الإصابة بهذه السرطانات. وأشار رئيس مجموعة العمل التابعة للمركز الدولي للبحوث بشأن السرطان غراهام كولديتز وهو عضو في كلية الطب في جامعة واشنطن في سانت لويس إلى أن “العبء السرطاني الناجم عن الوزن الزائد أو البدانة أكبر بكثير مما كنا نظن سابقا”. ولفت إلى أن “أنواعا عدة من السرطان تم تحديد صلتها أخيرا بالوزن الزائد لم تكن موجودة ضمن جملة المخاطر المرصودة المرتبطة بعامل الوزن”. وعادة ما تتفشى الأمراض السرطانية في الجسم من دون سبب محدد. وقد تكون متصلة أحيانا بفيروسات أو ملوثات أو مسببات جينية أو إشعاعات… غير أن نمط الحياة الصحي من شأنه لعب دور كبير في هذا المجال (كعوامل التدخين والوزن الزائد). وأشارت الدراسة إلى أن حوالي 9% من السرطانات المسجلة لدى النساء في أميركا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط مرتبطة بالبدانة. ويمكن للمستويات المرتفعة من الدهون أن تزيد خطر الالتهابات وتحفز على إنتاج زائد للاستروجين والتستوستيرون والانسولين، وهذه الأنواع من التخزين قد تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطان. ويعاني حوالي 640 مليون بالغ و110 ملايين طفل حول العالم من البدانة. ولفت كولديتز إلى أن اعتماد “عناصر حياتية صحية مثل النظام الغذائي المتوازن والاستقرار في الوزن والنشاط الجسدي والإقلاع عن التدخين، من شأنها أن تحمل اثرا كبيرا في تقليص خطر الإصابة بالسرطان”.

زيت الزيتون أفضل من أدوية الكوليسترول لمرضى القلب

Alshellah 1133

أظهرت دراسة جديدة أن زيت الزيتون يفيد مرضى القلب بدرجة أكبر من أدوية الكوليسترول التي يصفها الأطباء لهم كعلاج فعال، وذلك في الوقت الذي تعتبر فيه كافة أنواع الزيوت الأخرى عدواً لدوداً لمرضى القلب ومن يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. وانتهت دراسة إيطالية إلى أن النظام الغذائي في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط أفضل بكثير بالنسبة للصحة من ذلك النظام الدارج في دول أوروبا والعالم الغربي، حيث يدخل زيت الزيتون والسمك في أغلب الوجبات التي يأكلها الناس في المنطقة العربية ومنطقة حوض المتوسط، بينما تنتشر اللحوم الحمراء والزبدة في أطعمة الغربيين بشكل عام. وبحسب الدراسة التي نشرتها جريدة “التايمز” البريطانية على صفحتها الأولى، واطلعت عليها “العربية.نت”، فإن النظام الغذائي الشرق أوسطي الذي يحتوي على نسب عالية من زيت الزيتون يقلل من احتمالات الوفاة المبكرة بالنوبات القلبية بنسبة تصل إلى 37% مقارنة بأولئك الذين يعتمدون في نظامهم الغذائي على اللحوم الحمراء والزبدة. ومن المعروف سابقاً أن تناول السمك والخضار والفواكه يقلل من الإصابة بأمراض القلب، ويحمي المصابين بالمرض من الموت المبكر، إلا أن الجديد في الدراسة الإيطالية هو ما يتعلق بزيت الزيتون الذي يتبين لأول مرة أنه مفيد لمرضى القلب ومن يعانون من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم، فضلاً عن أن الدراسة وجدت أن زيت الزيتون يحمي من الإصابة بمرض القلب، ويفيد أيضاً المصابين سلفاً بالمرض. وقال الباحث المشرف على الدراسة جيوفاني جوتاني: “ركزت الدراسة على السكان العاديين بشكل عام، وأغلبهم من الناس الأصحاء، وتم رصد وملاحظة ما يحدث بالنسبة لمرضى القلب والأوعية الدموية، وتم التأكد من أنهم يمتثلون للنظام الغذائي المثالي لمنطقة حوض البحر المتوسط”. وتمكن الباحثون من رصد ودراسة 1200 حالة من المصابين بنوبات قلبية وسكتات دماغية وانسداد في الأوعية والشرايين الدموية، وخلال سبع سنوات استمرت خلالها الدراسة توفي 208 أشخاص، ليتبين أن الذين يمتثلون لنظام غذائي شرق أوسطي يحتوي على زيت الزيتون كانوا أقل عرضة للوفاة من بين أقرانهم المصابين بمرض القلب.

خمس ساعات من مشاهدة التلفاز تعرضك لجلطة

Alshellah 1099

كشفت نتائج دراسة علمية، صدرت حديثاً، أجراها باحثون يابانيون، أنَّ الأشخاص الذين يشاهدون التلفزيون لمدَّة 5 ساعات أو أكثر يومياً قد يتعرَّضون إلى جلطة دموية في الرئة، وهي الحالة التي تعرف باسم “الانسداد الرئوي”، والتي عادة ما تبدأ بالجلطة في الساق أو الحوض نتيجة الخمول وتباطؤ تدفق الدم، ما يجعلهم معرَّضين للوفاة أكثر من سواهم. شملت الدراسة أكثر من 86 ألف شخص من سنّ 40-79 عاماً، إذ قام الباحثون بتحليل بياناتهم لمعرفة عدد الساعات التي يقضونها في مشاهدة التلفزيون؛ وذلك بين عامي 1988 و 1990. وخلصت النتائج إلى أنَّ الأشخاص، الذين يشاهدون التلفزيون 5 ساعات فأكثر، يرتفع لديهم خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي بنسبة 2.5 ضعف. ووجدت النتائج أيضاً أنَّ الأشخاص الذين يشاهدون التلفزيون بين 2.5 _ 4.9 ساعات كانوا أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الرئوية بنسبة 70 في المئة. وأظهرت الدراسة أنَّ فترة ساعتين إضافيتين من مشاهدة التلفزيون يومياً ترفع خطر الإصابة بالجلطة الرئوية بنسبة 40 في المئة. وأشار الباحثون إلى وجوب مزاولة بعض التمرينات الرياضية بين الحين والآخر، أثناء مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة، لتقليل مخاطر الإصابة بالانسداد الرئوي، وضرورة الوقوف من حين ولآخر لشرب الماء تجنباً لتجلّط الدم.