رغم تجربة “آيفون 5 سي”.. “أبل” تخطط لإطلاق نسخة اقتصادية من “آيفون 6”

Alshellah 553

نشر موقع “جي إس آرينا” تقريراً للخبير كيفن وانج، بشركة “IHS”، والذي قال إن “أبل” قد تطلق هاتفاً اقتصادياً من فئة “آيفون” في منتصف العام 2016 المقبل. الهاتف هو “آيفون 6 سي”، ومن المتوقع أن يبلغ حجم شاشته 4 بوصات، مع وجود مستشعر لقراءة بصمة الأصابع المعروف باسم “Touch ID”. ويتسق هذا التحليل مع عدة تقارير سابقة، أوضحت أن “أبل” تريد إطلاق هاتف جديد صغير الحجم؛ من أجل استهداف شريحة المستخدمين الذين يريدون هاتفاً بشاشة لا يتعدى قياسها 4 بوصات، خاصةً بعدما لم يعد لدى العملاق الأمريكي إلا هواتف حجم شاشتها 4.7 و5.5 بوصة. ولا تعد هذه الخطوة غريبة على “أبل”، حيث كانت قد أطلقت في عام 2013 هاتفاً يسمي “آيفون 5 سي” مصنوعاً من البلاستيك، وبشاشة حجمها 4 بوصة، ولكنه لم يلقَ إقبالاً كبيراً من المستخدمين، ولم يحقق المبيعات المأمولة.

آيفون7 بخاصية مقاومة المياه

Alshellah 523

حصلت شركة أبل مؤخرا على براءة اختراع تحمل اسم Liquid expulsion from an orifice والمخصصة لدعم هواتفها القادمة بخاصية مقاومة الماء. ومن المتوقع أن يتم دمجها داخل هاتف آيفون 7 القادم عام 2017، والبراءة خاصة بتطوير جسم جديد للهواتف يمنع وصول المياه إلى الأجزاء الداخلية مهما كانت الكمية التى يتعرض لها الهاتف، وتعمل عن طريق استخدام التيارات الكهربائية المختلفة التى يمكنها صد أو جذب السائل فى اتجاه لا يضر الهاتف من الداخل، ويمنع أى جزء حتى لو قطرة صغيرة من الدخول للمعدات الداخلية، أما عن الفوهات الخاصة بالسماعات أو أى جزء آخر على سطح الهاتف فإن آيفون القادم سيستخدم نبضات من الطاقة فى شكل موجات الصوت لإخراج السائل. هاتف آيفون 7 مقاوم للماء وفقا لموقع Business insider البريطانى فإنها ليست المرة الأولى التى أقدمت أبل فيها على براءة اختراع تهدف إلى إنتاج وتصنيع هواتف آيفون مقاومة للماء، ففى شهر مارس الماضى، حصلت الشركة على براءة اختراع تحمى هواتفها من المياه ولكن ليس بشكل كامل، وهذا يعكس رغبة أبل الملحة فى صناعة هواتف آيفون المستقبلية بخواص جديدة على رأسها مقامة المياه.  

هواوي تطور بطاريات تُشحن بنسبة «50%» بـ 5 دقائق فقط

Alshellah 537

قالت شركة هواوي إنها طورت نموذجاً أولياً لبطارية هاتف ذكي يمكن شحنها بنسبة 50% خلال خمس دقائق فقط، في خطوة جديدة قد تمهد الطريق للحصول على أجهزة ذكية تدوم بطاريتها طويلاً. وأوضحت الشركة الصينية الجمعة في ندوة عن البطاريات عُقدت في اليابان، أن البطارية الجديدة لا تختلف عن بطاريات “ليثيوم-أيون” المستخدمة في بطاريات الهواتف المحمولة اليوم، إلا أنها تستغل ذرات الجرافيت المرتبطة بالقطب الموجب. وأضافت هواوي أن هذا التغيير يعني شحناً أسرع، ولكن ليس على حساب حياة عمر البطارية أو التضحية في كمية الطاقة التي يمكن تخزينها في كل بطارية. وعرضت الشركة بطاريتين، الأولى بسعة 3000 ميللي أمبير/ساعة – وهي نفس السعة التي قد تتوفر في الهواتف الذكية الحديثة حالياً– بلغت 48% من الشحن بعد خمس دقائق فقط، في حين تمكنت من شحن بطارية أخرى بسعة 600 ميللي أمبير/ساعة بدقيقتين فقط. وفي فيديو عرضته هواوي، التي لم تتطرق إلى موعد توفر هذه التقنية في منتجات تجارية، أُخذت بطارية من أحد هواتفها الذكية وجرى إعادة شحنها في وحدة لإعادة الشحن. ويعد هذا الإعلان من هواوي الأحدث في سلسلة مشابهة، سعت فيها الشركات لتحسين المدة اللازمة لشحن بطاريات الأجهزة الذكية وعمرها. إذ ما تزال تقنيات البطاريات متخلفة، مع أنها تعد عاملاً مهماً يحد من قدرات الهواتف الذكية، ومنتجات كبرى، مثل السيارات الكهربائية. وكان علماء في جامعة ستانفورد قد قدموا في أبريل (نيسان) الماضي بطارية سريعة الشحن تستخدم خلايا “ألمنيوم-أيون”. وقالوا إنه يمكن شحنها كاملة بدقيقة واحدة فقط، ولكن النماذج الأولية التي قدموها ليست قوية بما يكفي لتُستخدم في هواتف ذكية.  

هاتف صيني بمواصفات خارقة ينافس أبل وسامسونغ

Alshellah 562

كشفت شركة “إليفون” التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها عن أحدث هواتفها الذكية “فاوني” الذي يتميز بخصائصه المتعددة وسعره المتوسط الذي لا يتجاوز 300 دولار، وفق ما ذكر موقع “فون أرينا” الإلكتروني. وقال الموقع إن حجم شاشة الهاتف 5.5 بوصة بكثافة 534 بوصة في الإنش الواحد، وجرى تزويده بمعالج ثماني النواة بمعمارية 64 بت، إضافة إلى سعة وصول عشوائي 4 غيغابايت، و32 غيغابايت من التخزين الداخلي. كما تم تزويد “فاوني” بكاميرا من سوني بدقة 21 ميغابيكسل، مع فلاش ضوئي مزدوج، وقدرة على التقاط الفيديوهات بدقة “4 كيه”، وفيديوهات بالتصوير البطيء، أما الكاميرا الأمامية فبدقة 8 ميغابيكسل بحسب موقع 24 الاماراتي. واللافت أن الهاتف يتضمن أيضاً قارئاً لبصمة الإصبع تقول الشركة إنه يستغرق نصف ثانية للعمل، مشيرةً إلى أنه يستقبل شريحتي اتصال، ويتضمن بطارية بسعة 4 آلاف مللي أمبير، على أن يعمل بنظام التشغيل أندرويد لولي بوب 5.1.  

غوغل تحسّن مكالمات الفيديو بـ”هانغ آوتس”

Alshellah 496

بدأت شركة غوغل الأميركية إطلاق تحديث جديد لخدمة المحادثات الفورية ومكالمات الفيديو “هانغ آوتس” على الويب، ركّز على تحسين جودة مكالمات الفيديو بشكل كبير. فقد أصبحت مكالمات الفيديو بعد التحديث الجديد أفضل من حيث الجودة، كما أصبح من السهل إجراء المكالمات أو دعوة الأصدقاء بعدما كانت في السابق تتطلب خطوات قليلة. ونشر فرنانديز نوتس -وهو أحد المهندسين في غوغل- على حسابه في “غوغل بلس” مشاركة قال فيها، إنه بدءا من اليوم، يمكن لمستخدمي التطبيق على الويب الاستفادة من التحديث الأخير الذي يركز على تحسين تجربة الاستخدام وتقليل العناصر الظاهرة على الشاشة للتركيز على المكالمات فقط. وأضاف أن بإمكان المستخدم بدء المكالمات بصورة أسرع وبدقة أعلى بكثير من السابق. ولم يصل التحديث إلى جميع المستخدمين حتى الآن، إلا أن غوغل وعدت بتوفيره للجميع خلال فترة قليلة بعد تجربته مع مجموعة محدودة من المستخدمين. ويسمح تطبيق غوغل هانغ آوتس للمستخدمين بإرسال الرسائل الفورية، والصور، ومقاطع الفيديو، بالإضافة إلى إمكانية إجراء المكالمات الصوتية والفيديو، حيث يتوفر لأنظمة أندرويد، وآي.أو.أس، فضلا عن دعمه لجميع أنظمة تشغيل الحواسيب ومتصفح غوغل كروم. يذكر أن غوغل أقرت في مايو/أيار الماضي أن المحادثات التي تجرى عبر خدمة التراسل الفوري التابعة لها “هانغ آوتس” لا يجري تشفيرها تماما، مما يعني أن الحكومات قادرة على التنصت على مستخدميها، لكنها لم تذكر إن كان التحديث الجديد يعالج هذه المشكلة أم لا.

“إنفيديا” تطلق حاسباً لوحياً مخصصاً للألعاب

Alshellah 475

أعلنت شركة “إنفيديا” عن إطلاقها حاسباً لوحياً جديداً “شيلد تابلت كي 1” مخصصاً لهواة الألعاب. وينتمى الحاسب اللوحي الجديد لسلسلة “شيلد” من الحواسب اللوحية التي تعمل بنظام تشغيل “أندرويد” المخصصة لعشاق الألعاب. وتقدم الشركة الحاسبَ بذراع تحكم منفصلة تعمل بتقنية “واي فاي دايركت” اللاسلكية، وبشاشة بقياس 8 بوصة، وبدقة 1200×1920 بيكسل. وتم تزويد الحاسب أيضاً بذاكرة وصول عشوائي “رام” بسعة 2 جيجابايت، وسعة تخزين داخلية 16 جيجابايت قابلة للتوسعة حتى 128 جيجابايت. ودعمت الشركة “شيلد تابلت كي 1” بمعالج من نوع “تيجرا كي 1” رباعي النواة المصنّع من “إنفيديا” بقدرات قوية، ومعالج رسوميات من نوع “كورتكس آي 15” بتردد 2.2 جيجاهرتز، ومعالج رسوميات آخر من نوع “كيبلر” الذي يضم 192 نواة. ويمتاز الحاسب اللوحي الجديد بوزن خفيف 356 جراماً، وسُمْك بقدر 9.2 ميلليمتر، وكاميرا خلفية وأمامية بدقة 5 ميجابيكسل؛ علاوة على إصدار أندرويد لوليبوب. ويتوفر الحاسب اللوحي الجديد بسعر يصل إلى 200 دولار أمريكي، وقلم إلكتروني بسعر 20 دولاراً، وشاحن منفصل بـ30 دولاراً، وذراع تحكم بسعر 60 دولاراً، وغطاء للحاسب 40 دولاراً.

“مايكروسوفت” تتيح تحديثات أوفيس 2016 قبل صدورها رسميا

Alshellah 592

أطلقت شركة “مايكروسوفت” رسمياً برنامج Office Insider الذي يسمح للمستخدمين بتجربة تحديثات حزمة أوفيس 2016 قبل صدورها رسمياً، على غرار برنامج Windows Insider الذي يسمح بتجربة تحديثات “ويندوز 10”. ويختلف برنامج Office Insider عن Windows Insider، فجميع تحديثات أوفيس التي يقوم المُستخدم بتجربتها تكون جاهزة للإطلاق خلال أسبوع أو أسبوعين لجميع المستخدمين. أما في برنامج تجربة تحديثات “ويندوز 10″، فإن التحديثات قد لا تصدر للعموم إلا بعد فترة تتجاوز الشهر على الأقل. ويتضمن برنامج تجربة تحديثات أوفيس ثلاثة نسخ مُختلفة من أوفيس هي Office 365 Home، وOffice 365 Personal، وOffice 365 University، بالإضافة إلى نسخة أوفيس لنظام أندرويد على الهواتف الذكية والحواسب اللوحية. وقال متحدث باسم “مايكروسوفت” إن برنامج تجربة تحديثات أوفيس سيتوفر خلال الأيام والأسابيع القادمة في الولايات المُتحدة الأميركية فقط، إلا أنه سيصل لجميع أنحاء العالم أيضا خلال الفترة المقبلة. وتتوفر الآن بعض الميزات الجديدة التي يمكن تجربتها مثل Morph لبرنامج باور بوينت التي تسمح بإنشاء تأثيرات حركية على النصوص، الصور أو عروض الشرائح داخل البرنامج، وتستعين بقاعدة كبيرة من التأثيرات الجاهزة التي صُممت لهذا الغرض. كما تتوفر أيضًا ميّزة Designer لنفس البرنامج والتي توفر أدوات للتحكم بالصور بدقة أعلى، فضلًا عن وجود أكثر من 12 ألف تصميم جديد تعاونت “مايكروسوفت” مع أشهر المُصممين لتوفيرهم. يُذكر أن مايكروسوفت أطلقت أوفيس 2016 في شهر سبتمبر من العام الجاري في جميع أنحاء العالم، والذي يعد الإصدار الأحدث في سلسلة حزمة التطبيقات المكتبية التابعة لها.  

أبل تتيح خدمة الموسيقى لأندرويد

Alshellah 497

أعلنت شركة “أبل” عن فتح خدمة تدفق الموسيقى Music للهواتف الذكية المزودة بنظام غوغل أندرويد. وأوضحت الشركة الأمريكية أن هذه الخدمة تتوافر في البداية كإصدار تجريبي(Beta)، وتتيح لمستخدمي نظام تشغيل “غوغل” الوصول إلى كتالوج الموسيقى والاستماع إلى قوائم الأغنيات أو متابعة الفنانين عن طريق وظيفة Connect. وأضافت شركة “أبل” أنّ المستخدم سيتمكن من استدعاء الأغنيات، التي تم شراؤها عن طريق خدمة “آي تيونز” عن طريق الهاتف الذكي، إلا أنّ هناك وظائف أخرى، مثل مقاطع الفيديو الموسيقية أو الاستخدام العائلي، الذي يضم أفراد الأسرة، لن تكون متوافرة لمستخدمي أندرويدفي البداية. علاوة على أنّ هناك بعض الإعدادات لا يمكن القيام بها إلا عن طريق الحواسب المكتبية أو أجهزة الماك. وتبلغ تكلفة خدمة الموسيقى من “أبل” حوالي 99,9 دولار أمريكي.

“خرائط قوقل” تعمل حالياً دون الاتصال بالإنترنت

Alshellah 492

أعلنت شركة “قوقل” رسمياً، عن إضافتها إمكانية استخدام الملاحة في تطبيق خرائط “Google Maps”، دون الحاجة إلى اتصال بالإنترنت. ستكون الخاصية الجديدة متاحة ابتداء من اليوم لهواتف “أندرويد” فقط، وستطلق قريباً لهواتف “آيفون“، ولرؤيتها يجب أولاً الذهاب إلى متجر “بلاي ستور” وتنزيل التحديث الجديد لتطبيق “جوجل مابس”. أما فيما يتعلق باستخدام الخاصية الجديدة؛ فيجب أولاً تحميل جزء من الخريطة التي تحتاجها لرحلتك وحفظها على الهاتف. ثم يمكن بعد ذلك استخدامها للملاحة “أوفلاين” دون الاتصال بالإنترنت بكامل الخصائص التي تشمل البحث عن الأماكن، وتحديد نقاط بداية ونهاية الرحلة وموقعك الحالي، وعرض معلومات الأماكن.

بالفيديو: أغلى وأفخم ساعة «أندرويد وير» في العالم

Alshellah 513

كشفت شركة تاغ هوير السويسرية رائدة صناعة الساعات، عن أول وأغلى ساعة ذكية فاخرة تعتمد على نظام تشغيل “أندرويد وير”. وتعتبر هذه الساعة الذكية التي تحمل اسم “تاغ هوير كونيكتد” ثمرة تعاون بين الشركة السويسرية والشركتين الأمريكيتين غوغل وإنتل، وتعد أيضاً أولى الساعات الذكية التي تحتوي على رقاقة إنتل من الداخل “Atom Z34XX” بحسب موقع “ويرابل”. وتتميز الساعة بالفخامة والأناقة، حيث تم صنعها من التيتانيوم وزجاج الياقوت المضاد للخدوش، وحزام الساعة مصنوع من المطاط المتوفر بسبعة ألوان، لكن هيكل الساعة الدائري ذاته يأتي فقط باللون الأسود. وبمجرد لمس شاشة الساعة البالغ قياسها 1.5 بوصة بدقة 260×360 بكسل، تبدأ في إظهار الاختيارات وفقا لموقع 24 الاماراتي. ومن المواصفات التقنية الأخرى للساعة الذكية، يبلغ حجمها 64 ملم، وبسمك 12.8 ملم، وتزن 52 غرام، وتتضمن معالج إنتل بتردد 1.6 غيغاهيرتز، وبطارية من نوع ليثيوم آيون بسعة 410 ميللي أمبير، قادرة على العمل لمدة 26 ساعة من الاستخدام العادي. وتحتوي أيضاً على ذاكرة عشوائية سعتها 1 غيغابايت، وسعة تخزين داخلية سعتها 4 غيغابايت، وتنطوي على مجموعة من الأجهزة الاستشعارية، وتدعم شبكات واي فاي وبلوتوث، وبجانب عمل الساعة بنظام تشغيل أندرويد وير، تدعم أيضاً الهواتف الذكية العاملة بنظام تشغيل “أندرويد 4.3” وما فوقه، وأيضاً “آي أو إس 8.2” وما فوقه. وتتوفر الساعة الذكية بسعر 1500 دولار أمريكي مع ضمان سنتين.