تويتر تعلن عن تغيير سياساتها لحذف الحسابات “العدائية”

Alshellah 672

اعتمدت شركة تويتر للتواصل الاجتماعية سياسة جديدة في التعامل مع أصحاب الحسابات ذوي التغريدات العدائية وطردهم خارج الخدمة. ورغم أن الشركة لم تطرق بالتحديد لما حصل مؤخراً من الهجمات على باريس أو حتى الهجوم بسان برناردينو، إلا أن الشركة أصدرت بياناً وسط غضب تجاه احتمالية استخدام الإرهابيين لخدمتها لنشر رسائل الكراهية وتجنيد منفذي العمليات الانتحارية.  وأشارت الشركة في بيان نشرته عبر مدونتها إلى أن تويتر قامت بتعديل سياساتها لمنع من يستخدم خدماتها في نشر الرسائل العدائية، مضيفة: “إن التعديل على سياسات المحتوى اللغوي للخدمة تشير إلى أن تويتر لن تتغاضى عن أي سلوك يهدف إلى المضايقة أو التهديد أو استخدام التخويف لإسكات صوت أي مستخدم آخر،” وفقاً لمديرة قسم الثقة والأمان في الشركة، ميغان كريستينا. أيضاً: تعرفوا على بافيل دوروف.. الرجل وراء التطبيق الذي يستخدمه عناصر “داعش” في اتصالاتهم وأضافت الشركة بالبيان: “وكما عهدتمونا دوماً فنحن نرحب بالآراء والمعتقدات المختلفة ونشجعها، لكننا سنتخذ الإجراءات اللازمة ضد الحسابات التي تتعدى هذا الحد نحو الاستغلال.” وتمنح السياسة الجديدة للشركة الحرية بإيقاف الحسابات المخالفة للقوانين مؤقتاً أو تعطيلها، ورغم أن الشركة أعلنت سابقاً بأنها ستمنع الترويج للعنف، إلا أنها لم تقم قبل الآن بالإعلان عن احتمال إيقافها للحسابات التي يمكنها الترويج لتلك الأفكار. اقرأ: الانترنت في المنطقة العربية: 5 دول حرة “جزئيًا” و6 أخرى غير حرة كما ينص تعديل جديد بسياسات الشركة على منع الناس من استخدام حسابات متعددة والذين يهدفون به إلى إبعاد الشبهات عن أنفسهم، وهو تكتيك يستخدمه الإرهابيون ليتمكنوا من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حتى لو قامت تويتر من إيقاف حساب واحد. تأتي هذه الخطوة بعد انتقادات تعرضت لها شركات وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك لفشلها بالتعامل مع استخدام الإرهابيين لخدماتها بالتواصل.

فيسبوك تختبر تقنية جديدة تقسم صفحة آخر الأخبار

Alshellah 630

بدأت شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة فيسبوك في اختبار تقنية جديدة تقوم بتقسيم صفحة آخر الأخبار إلى تصنيفات متعددة. وبالفعل طرحت “فيسبوك” تلك التقنية على بعض مستخدمي تطبيق الشبكة عبر نظامي تشغيل “آي أو إس” التابع لشركة “أبل” الأمريكية. ويظهر للمستخدمين شريط أسفل صفحة “آخر الأخبار” يقدم تصنيفات عديدة يمكن أن يتابعها المستخدم، مثل “السفر، والأزياء، والأخبار، والتصفح التقليدي للصفحة”. وعند اختيار المستخدم لأي تصنيف تظهر مشاركات الأصدقاء أو الصفحات التي يتباعها المستخدم، حسب التصنيف المختار؛ لتسهيل الوصول إلى المحتوى. لم تؤكد شبكة “فيسبوك” الموعد الرسمي لطرح تلك الخدمة على كل مستخدمي الشبكة.

خطأ في برمجة “أندرويد مارشميلو” يؤدي لاختفاء خاصية “عدم الإزعاج”

Alshellah 593

تَعَرّض عدد من مستخدمي نظام تشغيل “أندرويد مارشميلو” الجديد لأزمة كبيرة؛ باختفاء خاصية “عدم الإزعاج” من هواتفهم. وأرجعت مواقع تقنية عديدة، الخطأ لمشكلة تقنية في برمجة نظام التشغيل الجديد؛ مما سيدفع شركة “جوجل” لإطلاق تحديث جديد لإصلاح العيب. وتعمل تلك الخاصية، على إيقاف التنبيهات الواردة من كل التطبيقات والمكالمات؛ حتى توقيت تشغيل المنبه. وقال موقع “أندرويد بوليس”: إن سبب اختفاء الميزة يرجع إلى خطأ في خوارزمية المنبه الخاص بالنظام. ووضع الموقع حلاً مؤقتاً للمستخدمين، بإعادة تاريخ الجهاز 10 أيام للوراء؛ لتعود الميزة للظهور مجدداً.

أسوس تُطلق تقنية توجّه “ضربة قاضية” لتجارة الإعلانات

Alshellah 664

أعلنت شركة “أسوس” أنها تخطط لإطلاق خدمة وتقنية جديدة لحجب الإعلانات التجارية عن أجهزتها الذكية؛ وهو ما وصفته مواقع تقنية بأنه يوجّه “ضربة قاضية” إلى تجارة الإعلانات. وأطلقت “أسوس” على خدمتها الجديدة اسم “آدبلوك بلس”، وستكون مخصصة لجميع هواتفها وحاسباتها اللوحية الجديدة. وستوفر “أسوس” تلك الخدمة الجديدة بشكل افتراضي لمستخدمي أجهزتها منذ بداية عام 2016 المقبل. وقال “تيل فايدا” أحد مؤسسي خدمة “آدبلوك بلس”: إن تلك الخدمة سيتم تضمينها في متصفح “أسوس” الأساسي، الذي سيقوم بحجب معظم الإعلانات بشكل تلقائي؛ ما لم تكن هناك إعلانات موجودة على قائمة “آدبلوك بلس” نفسها. وتابع قائلاً: “نعلم أنها خطوة قد تثير غضب شركات الإعلانات؛ ولكنها دعوة للابتكار في هذا المجال؛ خاصة أن الإعلانات بدأت فعلياً تثير ضيق المستخدمين؛ لذلك أقدمنا على تلك الخطوة الجريئة، التي قد يصفها البعض بالمتهورة”. ويسبب حجب الإعلانات خسائر فادحة للناشرين، وأولئك الذين يعتمدون على الترويج والدعاية؛ ولكن كثرتها بصورة مبالغة بدأت فعلياً في إحجام المستخدمين عن التفاعل مع تلك المواد

سامسونغ تعلن رسمياً عن هاتف Galaxy A9

Alshellah 783

قامت اليوم شركة “سامسونغ” بالإعلان بشكل رسمي في الصين عن هاتفها الأحدث Galaxy A9، وكانت انتشر سابقاً العديد من التسريبات، فيما يخص الهاتف ومواصفاته بعد حصوله على موافقة هيئة الترخيص الخاصة بالاتصالات الصينية TENAA. ويعتبر هاتف Galaxy A9 أعلى هاتف ضمن فئة هواتف A من “سامسونغ”، ويأتي الهاتف بتصميم سامسونغ الجديد الذي يعتمد على الزجاج والمعدن الفضي. ويملك الهاتف شاشة من نوع سوبر أموليد من قياس 6 إنش بدقة 1920×1080 بيسكل، مع حواف جانبية ضئيلة جداً، وزجاج 2.5D منحني، وتعمدت “سامسونغ” إيضاح أن سماكة الحواف تبلغ 2.74 ميلي متر، بينما تبلغ سماكة الهاتف 7.4 ميلي متر. ويعمل الهاتف بواسطة معالج Snapdragon 652 ثماني الأنوية (أربع أنوية Cortex A72 بتردد 1.8 غيغاهيرتز وأربع أنويةCortex A53 بتردد 1.2 جيجاهيرتز)، وكان المعالج يسمى سابقاً Snapdragon 620. ويحتوي الهاتف على ذاكرة عشوائية تبلغ 3 غيغابايت، مع مساحة تخزين داخلية تبلغ 32 جيجابايت قابلة للتوسعة عبر شريحة MicroSD، مع شريحة رسوميات من نوع Adreno 510. ويأتي الهاتف مع كاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل مع فتحة عدسة f/1.9 وميزة مثبت صورة بصري مع حساس S5K3L2، مع كاميرا أمامية بدقة 8 ميغابيكسل. ويحتوي الهاتف على بطارية مناسبة لحجم الشاشة تبلغ سعتها 4.000 ميلي أمبير، ويدعم الهاتف خاصية الشحن السريع QuickCharge مما يسمح بشحن البطارية بأسرع وقت. ويمتلك الهاتف ميزة قارئ بصمة الأصابع المدموجة ضمن زر القائمة الرئيسية، وتتكامل الميزة بشكل تلقائي مع خاصية “سامسونغ باي” Samsung Pay للدفع الإلكتروني. ويقدم الهاتف خيارات اتصال متعددة مثل دعم الشبكات اللاسلكية Wi-Fi a/b/g/n ما عدا ac، بلوتوث 4.1، نظام تحديد مواقع، NFC، دعم شريحتي اتصال، دعم شبكات الجيل الرابع LTE/4G. ويعمل الهاتف بواسطة نظام أندرويد 5.1.1 لوليبوب، ويأتي بعدة ألوان هي الأبيض والذهبي والزهري، ولم تقم “سامسونغ” بالإشارة حالياً إلى سعر الهاتف الرسمي.

مايكروسوفت تحذر مستخدميها عند تعرض حساباتهم للاختراق

Alshellah 594

أعلنت شركة مايكروسوفت-عبر بيان صحفي نشرته لمستخدميها- أنها ستقوم بتحذيرهم حال تعرض حساباتهم لمحاولات الاختراق التي تتزعمها وتنفذها جهات حكومية خصوصاً خدمتي “خدمة البريد الإلكتروني Outlook وخدمة التخزين السحابي OneDrive”. وأوضح نائب رئيس مايكروسوفت “Scott Charney” أن هذا التحذير يأتي نتيجة لكونها تلك المحاولات تأتي أكثر تعقيدًا من محاولات الاختراق التقليدية، مؤكدًا أنه لا يوجد تسريب للبيانات المخزنة داخل أنظمة الشركة بأي شكل من الأشكال. ونشرت “مايكروسوفت” بعضاً من خطوات الحماية التي من شأنها تقي حسابات المستخدمين من الاختراق، حيث طالبت بتفعيل تسجيل الدخول بخطوتين، إضافة إلى استخدام كلمات مرور معقدة، كما نصحت بتجنب الرسائل الإلكترونية المشكوك بمصدرها، وطلبت من جميع المستخدمين تحديث المتصفحات وبرامج الحماية من البرمجيات الخبيثة باستمرار. يذكر أن مايكروسوفت فعّلت مؤخراً نظام تحذير مستخدمي خدماتها حال وجود أي محاولة اختراق أو تسجيل دخول غريبة، كما تطالب المستخدم بتأكيد شخصيته وأنها فعلاً المستخدم الأساسي للخدمة.

صور مسربة لهواتف Galaxy S7

Alshellah 630

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن مجموعة من الصور الجديدة المسربة لهاتفي “سامسونج” المقبلين “جلاكسي إس 7″، و”جلاكسي إس 7 إيدج”. ونشرت شركة إكسسوارات الهواتف ITSKINS صوراً توضّح الشكل النهائي المنتظر لعائلة سامسونج “جلاكسي إس 7”. لن تطلق “سامسونج” هاتف “جلاكسي إس 7” فقط، بل هناك عدة نسخ تتضمن هواتف “جلاكسي إس 7 إيدج”، و”جلاكسي إس 7 بلس”، و”جلاكسي إس 7 بلس إيدج”. كلا الهاتفين سيزودان بشاشة حجمها 5.2 بوصة، ولكن هاتف جلاكسي إس 7 إيدج سيزود بشاشة ثانية جانبية لعرض الإشعارات والساعة والتاريخ؛ وهو ما سيجعل حجم الشاشة الفعلي 5.5 بوصة. تتضمّن هذه الرسومات الأبعاد الصحيحة للهاتف وحجم الشاشة والشكل النهائي حتى يتسنّى للشركات تجهيز الإكسسوارات اللازمة قبل إطلاق الهواتف. وتعد شركة ITSKINS إحدى العلامات التجارية الأكثر إبتكاراً وانتشاراً في مجال إكسسوارات الهواتف الذكية عالمياً، لذا فما نشرته يتميز بمصداقية عالية جداً. وتخطط الشركة الكورية الجنوبية لطرح أكثر من 5 ملايين وحدة من تلك الهواتف، عند إطلاقه رسمياً خلال شهر فبراير المقبل. وسيتميز الهاتفان بذاكرة وصول عشوائي جيدة بسعة 4 جيجابايت، ومعالج من نوع “سنابدراجون 820″، وكاميرا خلفية بدقة تصوير 20 ميجابيكسل.

الكشف رسمياً عن “إتش تي سي وان إكس 9”

Alshellah 542

كشفت شركة “إتش تي سي” في شهر أكتوبر الماضي عن هاتفها “وان إيه 9” الذي تميز بالعديد من الإمكانيات بسعر بلغ 499 دولاراً، ولكنه بدا متشابهاً مع شكل هواتف “آيفون”. الشركة التايوانية لم تكتفِ بهذا الهاتف فحسب، حيث رغبت في إصدار آخر مصنوع من المعدن، ويتمتع بمواصفات إضافية، فأصدرت شركة “إتش تي سي” أمس هاتفها الجديد “وان إكس 9” الذي تمتع بشاشة بحجم 5.5 بوصة بدقة 1920×1080 بيكسل، مزود بمكبرات صوت “BoomSound” الخاصة بالشركة التايوانية. وسيعمل الهاتف الجديد بمعالج ميديا تيك “Helio X10″، وستبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائي “رام” 3 جيجا بايت، ومساحة التخزين الداخلية 32 جيجا بايت. وسيتمتع الهاتف الجديد بكاميرا خلفية بدقة 13 ميجا بيكسل وبطارية بسعة 3.000 ميللي أمبير، ولم يكشف بعد عن نوع نظام التشغيل، إلا أن معظم التسريبات تشير إلى نظام “مارشميلو”، ويفتقر الهاتف الجديد لخاصية قارئ البصمة التي تواجدت في هاتف “إيه 9″، وسيبلغ ثمنه 370 دولاراً.

تطبيق Mogram لإضافة فلاتر متحركة لمنشورات إنستاغرام

Alshellah 623

تتميز شبكة إنستاغرام المخصصة لمشاركة الصور بتقديم مجموعة من الفلاتر الثابتة التي يمكن تطبيقها على الصور ومقاطع الفيديو، بحيث يتم من خلالها تحسين الألوان النهائية أو تعديلها بشكلٍ مميز. ولكن مع تطبيق Mogram المتوفر لمستخدمي أجهزة آيفون عبر متجر آب ستور يمكن إضافة فلاتر متحركة للصور التي يرغب المستخدم بنشرها على شبكة إنستاغرام، بحيث يتم نشرها كمقطع فيديو يحتوي على تأثير متحرك. ويوفّر التطبيق مجموعة من التأثيرات المتحركة مثل تساقط الثلج وأضواء مميزة وتطاير أوراق ملوّنة وغير ذلك الكثير، والتي تُناسب الكثير من المناسبات القادمة قريبًا، بما في ذلك عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية، مع العلم أن بعض الفلاتر مدفوعة، ويمكن نشر النتيجة بشكلٍ مباشر على شبكة إنستاغرام في النهاية.

“LG” تطلق مكنسة كهربائية ذكية الشهر المقبل

Alshellah 702

قالت شركة ألـ جي إنها ستعلن عن مكنسة ذكية في مؤتمر” CES 2016″ الشهر المقبل يمكن التحكم فيها بواسطة الهاتف الذكي مدعوما بكامرا أمنية. وتستعد الشركة لإطلاق المكنسة الكهربائية الذكية التي تعتمد على الواقع الافتراضي للمساعدة على الأعمال المنزلية تلقائيا ودون أي تدخل بشري. ويمكن استخدام هذه المكنسة عن طريق كل الهاتف الذكية عبر تطبيق ” Home-Joy” حيث يمكنك من تصوير منزلك ثم الضغط على مكان معين لتنظيفه فتتجه إليه المكنسة وتقوم بتنظيفه تلقائيا. ويعمل تطبيق ” Home-Joy” أيضا كأداة مراقبة أمنية حيث يقوم بإرسال صور من المنزل للهاتف الذكي في حال وجود أي حركة غريبة حين تكون خارجا. وتحتوي التكنولوجيا الجديدة على مجموعة من أجهزة الاستشعار مثل ” Home-Joy” و” Triple Eye” و” Home-View” و” Home-Guard” وتحتوي أيضا على معالج ثنائي النواة ” Robonavi” وقالت الـ جي إن ابتكارها الجديد سيوفر حياة أفضل للمستخدمين مع ضمان بـ 10 سنوات كاملة، وستعمل المكنسة ببطارية يمكنها التنظيف مدة 40 دقيقة متواصلة بالإضافة إلى عملها بنسبة 10% أفضل من مكنسة ال جي التقليدية التي تبلغ قدرتها 2000 واط.