حاسب محمول على الظهر يدعم الواقع الافتراضي.. جديد HP

Alshellah 645

كشفت شركة إتش بي HP مؤخراً عن نموذج لحاسب جديد محمول على الظهر من فئة Omen يدعم الواقع الافتراضي VR، وذلك إلى جانب قيامها بالكشف عن مجموعة من أجهزة الألعاب الجديدة. وأشارت الشركة إلى أن الحاسب الجديد ما زال في مرحلة التطوير، إلا أنه يعمل بواسطة معالجات شركة إنتل Core i5 أوCore i7، كما يحتوي على ذاكرة وصول عشوائي تصل إلى 32 غيغابايت. وتم تزويد الجهاز بكل ما يلزم لتشغيل نظارات الواقع الافتراضي أمثال HTC Vive أو Oculus Rift، حيث تُظهر الصور المنشورة وجود منفذي 3.0 USB ومنفذ HDMI وزر الطاقة ومقبس لسلك الطاقة ومنفذ لسماعات الرأس. ولا تتوفر معلومات حول شريحة الرسوميات العاملة ضمنه أو السعر المتوقع، إلا أنه يحتوي على بطاريتين إحداهما لوحدة المعالجة المركزية والأخرى لشريحة الرسوميات. وتقول إتش بي بأن عمر البطاريات محدود جدًا بحيث انها لا تدوم لأكثر من ساعة تقريباً، ويمكن تبديلها بدون الحاجة إلى إيقاف تشغيل النظام، وذلك بفضل وجود بطارية ثالثة أصغر. ويزن جهاز Omen VR backpack أقل من 10 باوند أو 4.5 كيلو جرام، ويُمكن وصله بشكل لاسلكي بشاشة عرض وفأرة ولوحة مفاتيح من أجل إعداده واستكشاف الاخطاء وإصلاحها. وتتزايد أهمية مثل تلك الأجهزة مع ازدياد شعبية الواقع الافتراضي وطرح العديد من الحلول مثل HTC Vive وOculus Rift، حيث يهدف الجهاز إلى جعل المستخدم قادر على استعمال نظارة الواقع الافتراضي المربوطة به بدون التقييد بمكان محدد. تجدر الإشارة إلى قيام شركة “إم إس آي” بالإعلان عن حاسبها المكتبي المتنقل الجديدBackpack PC، والذي يُمكنه العمل بمثابة حاسب سطح مكتب قابل للارتداء يدعم تقنيات الواقع الافتراضي.

تويتر تستثني الأسماء والصور من الـ140 حرفا

Alshellah 600

أعلنت تويتر اليوم الثلاثاء رسمياً أن أسماء المستخدمين [email protected] في الردود لن تُحسب في تعداد الحد الأقصى للتغريدات والبالغ 140 حرفاً، في خطوة طال انتظارها للسماح للمستخدمين بعدد أكبر من الحروف للتعبير عن أفكارهم. وقالت الشركة في منشور على مدونتها إن التغريدة تطورت على مدى العقد الماضي من مجرد 140 حرفاً إلى لوحة غنية بالصور، والفيديوهات، والوسوم، ومقاطع الفيديو من خدمة فاين، وأكثر من ذلك. وأردفت تويتر بالقول إنها أضافت خلال الأشهر القليلة الماضية القدرة على التصويت، والتفاعل “بسرعة وذكاء” باستخدام الصور المتحركة GIFs، ومشاركة ما يُبث مباشرة عبر خدمة بريسكوب. وأوضحت تويتر، التي تكافح لمعالجة الركود في نمو مستخدميها، أنها ستُجري في الأشهر القادمة تغييرات لتبسيط التغريدات بما في ذلك ما يُحسب في الـ 140 حرفًا المسموح بها، على سبيل المثال، أسماء المستخدمين لن تُحسب في الردود والمرفقات، مثل الصور، والصور المتحركة، والفيديوهات، والتصويتات. يُذكر أن هذا التغيير سيكون متاحا في غضون الأشهر المقبل، أما الآن فستقوم تويتر بإعلام المستخدمين والمطورين بهذه التغييرات حتى يعمل كل شيء كما ينبغي عند طرح التغيير الجديد. وبالإضافة إلى التغييرات المذكورة آنفًا، قالت تويتر إنها تخطط لمساعدة المستخدمين على الاستفادة أكثر من التغريدات، بما في ذلك توفير طرق جديدة لجعل الاستخدامات الحالية أسهل وتمكين أخرى جديدة، كل ذلك دون التفريط بما يجعل تويتر المكان الأفضل للتعليق المباشر، والاتصالات، والمحادثات.

سامسونغ تروج لـGalaxy S7 Edge بنسخة عملاقة بموسكو

Alshellah 686

أقامت شركة “سامسونغ” لوحة إعلانية على شكل هاتفها الذكي الأحدث غالاكسي إس7 إيدج Galaxy S7 Edge، ولكنه كبير جدا لدرجة أن غطى بناءً كاملًا في العاصمة الروسية موسكو. ويبلغ قياس هاتف آيفون إس 7 إيدج الضخم، الذي أقيم على أحد جوانب بناء في حي سوكول بموسكو، 80 مترًا طولًا و40 مترًا عرضًا. ويمتاز هذا الهاتف بشاشته الهائلة التي تعرض الإعلانات الترويجية لهاتف جالاكسي إس7 إيدج، كما أنها تمتاز أيضًا بشكلها الفريد الذي يبدو فعلًا كشاشة الجهاز منحنية من الجانبين. يشار إلى أن الهاتفين جالاكسي إس7 وجالاكسي إس7 إيدج اللذين أُطلقا مبكرًا ساهم في تسجيل سامسونج التي تعد أكبر منتج للهواتف الذكية في العالم، نتائج مالية أفضل من المتوقع خلال الربع الأول من العام الحالي. وجاءت هذه النتائج مشجعة للمساهمين بعد نتائج العام الماضي المخيبة للآمال والتي أدت إلى خسارة “سامسونغ” أكثر 8 مليارات دولار في القيمة السوقية، مع المنافسة الشديدة التي تواجهها من قبل شركة “آبل” في فئة الهواتف عالية المواصفات، ومن قبل الشركات الصينية التي تشهد نموًا سريعاً، مثل “هواوي” و”شاومي” في فئة الأجهزة المنخفضة. وفي محاولة منها لحماية حصتها في سوق الهواتف الذكية، سارعت الشركة الكورية الجنوبية إلى إطلاق هاتفيها الذكيين غالاكسي إس7 وغالاكسي إس7 إيدج في شهر مارس الماضي، أي قبل شهر من الموعد المعتاد، وحتى قبل إطلاق الشركات المنافسة لجديدها من الهواتف.

جديد Samsung.. ذاكرة للهواتف بسعة 6 جيجابايت

Alshellah 609

كشفت سامسونغ عن ذاكرة عشوائية للهواتف الذكية بسعة 6 جيجابايت، وذلك ضمن فعاليات منتداها لحلول الهواتف، بمدينة شنزن الصينية. وتعمل الذاكرة العشوائية بتقنية LPDD4، ودقة تصنيع 10 نانومتر، التي تساهم في تحسين عمر البطارية، وتوفير الطاقة، ومن المتوقع أن تقوم سامسونغ باستخدام هذه الشريحة في هاتفها القادم غالكسي نوت 6، والذي يُتوقع أن يتم الكشف عنه في شهر أغسطس من العام الحالي. وتشير الإشاعات إلى أن الهاتف سيقدم شاشة بقياس 5.8 إنش، والتي قد تكون منحنية من الطرفين، بجانب معالج كوالكوم سنابدراجون 823، مع ذاكرة عشوائية بسعة 6 جيجابايت، التي كشفت عنها سامسونغ. وتشير التكهنات إلى أن الهاتف سيكون الأول من الشركة الذي يقدم 6 جيجابايت من الذاكرة العشوائية، وسيقدم بطارية بسعة 4000 مللي أمبير، كما تتحدث بعض التسريبات عن وجود نسخة بذاكرة داخلية بحجم 256 جيجابايت، وسيأتي مع منفذ USB-C، مع كاميرا خلفية بدقة 12 ميجابيكسل، وفتحة عدسة f/1.4

Facebook Live أصبح متاحاً للجميع

Alshellah 732

أتاح فيسبوك اليوم الخميس ميزة “خريطة فيسبوك الحية”Facebook Live Map لعموم مستخدميه على الويب، وذلك بعد إطلاقها أول مرة مطلع شهر أبريل الماضي إلى جانب عدد من المزايا الأخرى. وتتيح الخريطة لمستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي مشاهدة ما يبثه المستخدمون الآخرون من أي مكان في العالم مباشرة، بشرط أن يكون البث متاحا للعامة. وتُظهر الصفحة الخاصة بخريطة فيسبوك الحية ما يُبث على الموقع في الوقت الحالي، وذلك على شكل نقاط زرقاء كلٌ من موقعه، ويمكن الاطلاع على هذه الفيديوهات من خلال وضع مؤشر الفأرة على النقاط المراد مشاهدتها. وبالنقر على أي نقطة من هذه النقاط يظهر الفيديو الحي الخاص بها في وسط الشاشة مع اسم الناشر وعدد المشاهدين وزمن بداية البث، مع إمكانية الإعجاب أو التعليق على الفيديو. كما يظهر أسفل الشاشة مجموعة المقاطع المقترحة من قبل فيسبوك. وتهدف الخريطة إلى مساعدة محبي الفيديو الحي على التعرف على ناشرين جدد. يُذكر أن الحال كان مقتصرا قبل ذلك على مشاهدة البث الخاص فقط بالأصدقاء والصفحات التي يُعجب بها المستخدم. وكان فيسبوك أعلن يوم 6 أبريل الماضي عن الخريطة الحية إلى جانب عدد من المزايا الجديدة التي تهدف لجعل خدمة البث المباشر فيسبوك لايف” Facebook Live أكثر تفاعلا، مما يؤهلها لتكون منافسا قويا لخدمة بريسكوب من تويتر المخصصة لهذا الغرض. وقالت الشركة، التي تملك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم ما يزيد عن 1.65 مليار مستخدم نشط شهريا، وقتئذ إن المزايا الجديدة تأتي لتمنح المستخدمين المزيد من الوسائل لاكتشاف، ومشاركة، والتفاعل مع الفيديو المباشر، إضافة إلى طرق جديدة لتخصيص ما يبثونه مباشرة.

رسمياً.. آبل تطلق نسخة من موقعها الإلكتروني باللغة العربية

Alshellah 639

أطلقت شركة آبل رسمياً، اليوم الخميس، نسخة باللغة العربية من موقعها الإلكتروني، وذلك في خطوة جديدة لدعم السوق العربية بعد إطلاق أول متجر لها في المنطقة العام الفائت. وأصبح موقع آبل Apple.com يدعم اللغة العربية فقط على النسخة الخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة، التي كانت تدعم اللغة الإنجليزية فقط. يُذكر أن نسخ موقع آبل الإلكتروني الخاصة بالدول العربية الأخرى، مثل السعودية ودول الخليج العربي الأخرى، فضلًا عن مصر والأردن ما تزال تدعم الإنجليزية، في حين تدعم نسختا تونس والمغرب اللغة الفرنسية. وتظهر أقسام الموقع كافة وقد تُرجمت إلى العربية، بما في ذلك معلومات الأجهزة والخدمات الخاصة بالشركة. يُشار إلى أن شركة آبل كانت قد افتتحت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أول متجرين لها في المنطقة العربية بإمارتي دبي وأبوظبي.

تسريب صورة لخلفية هاتف “آيفون 7”

آيفون 7

Alshellah 852

انتشرت صورة على موقع التدوين الصيني ويبو Weibo اليوم تُظهر الجهة الخلفية من هاتف” آبل” المرتقب “آيفون 7“، ويشير المستخدم الذي قام بنشر الصورة إلى أنها حقيقية وليست صورة لنموذج تجريبي للجهاز بالحجم الطبيعي أو غطاء خلفي. وتظهر الصورة الكاميرا الخلفية الجديدة والتي عملت “آبل” على التقليل من بروزها نحو الخارج، والتي تتموضع بشكل يختلف مقارنة بهاتف “آيفون” الحالي، حيث تبدو أقرب للزاوية العلوية اليسرى. ويوحي تصميم الكاميرا الجديد بالعديد من التحسينات الجوهرية في دقة الصورة وجودة الفيديو، كما تظهر عدسة الكاميرا بشكل أكبر قليلًا من كاميرا هاتف “آيفون 6 إس” والتي تأتي بدقة 12 ميغابيكسل، مما قد يعني إمكانية تحسن الكاميرا في الجيل المقبل من الهاتف. ويتوقع أن يتم تزويد النسخة الأكبر “آيفون 7 بلس” وبشكل حصري بكاميرا خلفية مزدوجة، وذلك بسبب تحقيقه لمتطلبات المساحة الفيزيائية للكاميرا المزدوجة، كما يفترض أن يستخدم الهاتف تقنيات دمج الصور لخلق الصورة النهائية الملتقطة عبر الكاميراتين المختلفتين. كما يبدو من الصورة المسربة بأنه تم إعادة تصميم أماكن تموضع الهوائيات، وقد أظهرت العديد من التسريبات السابقة بأن الشركة تعتمد نهجا مبسطا من حيث إضافتها للهوائيات على حواف الهاتف. ويبدو أن هاتف “آيفون 7” لن يمثل تحولاً كبيراً في لغة تصميم شكل وهيكل الهاتف، بل يبدو أن التركيز سيكون على الكاميرا والمعالج وشريحة الرسوميات والتحديثات الداخلية الأخرى. وانتشرت سابقاً إشاعات عن إمكانية تزويد الهاتف بميزة مقاومة الماء، الأمر الذي قد يتزامن مع قرار “آبل” إزالة منفذ سماعات الرأس، ومن المتوقع أن يتم الكشف عن الهاتف خلال حدث “آبل” الإعلامي في الخريف، وعلى الأرجح في أوائل شهر سبتمبر. تجدر الإشارة إلى قيام موقع فرنسي اليوم بنشر ما قال بأنه نموذج أولي لهيكل هاتف “آبل” المرتقب “آيفون 7″، والذي يكشف عن وجود مكبري صوت إضافيين، إضافة إلى غياب منفذ سماعات الأذن.

آبل تسحب iOS 9.3.2 لحواسيب آيباد برو9.7 لتسببه بمشكلات

Alshellah 722

قررت شركة “آبل” سحب التحديث الذي يحمل الرقم 9.3.2 من نظام “آي أو إس” التابع لها من حواسب آيباد اللوحية ريثما يتم إصلاحه، وذلك بعد أن واجه العديد من المستخدمين مشكلة مع هذا التحديث. وأبلغ عدد من مالكي حواسب آيباد برو بقياس 9.7 بوصة عن ظهور المشكلة المعروفة باسم “الخطأ 56″، وذلك أثناء محاولة تثبيت التحديث الذي صدر قبل نحو أسبوع. وبعد ظهور الخطأ يتعين على المستخدم وصل حاسبه اللوحي بجهاز حاسب لإجراء عملية استعادة للنظام عبر برنامج “آيتونز”، ومع ذلك لم يفلح المستخدمون بحل المشكلة. وأقرت شركة “آبل” بوجود المشكلة “التي تؤثر على عدد صغير من حواسب آيباد”، وقالت إنها تعمل على إصلاحها وسترسل تحديث جديد في أقرب وقت ممكن. وكانت الشركة قد أصدرت التحديث الجديد لهواتف آيفون وحواسب آيباد اللوحية منتصف شهر مايو الجاري، هو يأتي بحجم 89.4 ميغابايتًا، ويركز في المقام الأول على إصلاح الأخطاء الداخلية وتحسينات في الأداء، مع التركيز بدرجة بسيطة على التغييرات الشكلية. ويحل التحديث المشكلة التي تسبب رداءة في تجربة الصوت عند اقترانه مع ملحقات البلوتوث مع هاتف “آيفون” الأحدث “آيفون إس إي”، كما يحل مشكلة فشل البحث عن مفردات ضمن القاموس.

جوجل تكشف رسميا عن تطبيق”آلو” منافسا لـ“واتس آب”

Alshellah 557

كشفت شركة “غوغل” الأميركية خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المطورين السنوي الخاص بها أمس، عن تطبيق جديد للتراسل، سيصبح المنافس لكل من واتس آب وفيس بوك مانسجر.وقالت “غوغل” أن تطبيق المراسلة الجديد الذي أطلقت عليه اسم “آلو” Allo.، يرتبط برقم الهاتف الخاص بالمستخدم، ثم إنه يقدم ميزات ذكية لمساعدة المستخدم، إذ أنه مدمج مع خدمة المساعدة الصوتية Google Assistant.ويمتاز التطبيق بقدرته على تقديم اقتراحات الردود السريعة لتوفير الوقت والجهد على المستخدم في اختيار الإجابات المُقترحة، كما يوفر للمستخدم وسائل تعبير متعددة، مثل الكتابة على الصور والتحكم بحجم الرموز التعبيرية والرسائل.وأوضحت الشركة أن التطبيق يتيح الردود المقترحة الذكية كتعليقات على الصور التي تتم مشاركتها من خلال فهمه لمحتوى الصور، فهو قادر على معرفة محتوى الصور بدقة كبيرة، مثل معرفة نوع الطعام الذي تتم مشاركته واقتراح الردود المناسبة، بحسب ما أوردته وسائل إعلامية.ويستطيع “آلو” عرض نتائج البحث مباشرةً ضمن المحادثات كي يشاهدها الجميع، كعرض المطاعم المقترحة، ثم إنه يمكن للمطورين دمج خدماتهم ضمن التطبيق لإتاحة أشياء مثل حجز المطاعم مباشرةً من التطبيق.ويدعم تطبيق التراسل الجديد من غوغل تطبيقات الـbots مما يتيح للمستخدم طلب المساعدة من الشركة وغير ذلك من التطبيقات مباشرةً ضمن التطبيق، ويوفر وضعية خفية تتضمن تشفيرًا كاملًا وإمكانية التدمير الذاتي للرسائل، وحذف جميع السجلات بمجرد إغلاق الوضعية الآمنة.  

إعلان “سامسونغ” عن سلسلة الهواتف Galaxy C قريباً

Alshellah 662

بدأت شركة” سامسونغ”، اليوم الأربعاء، التحضيرات لعقد حدث خاص تعتزم إقامته الأسبوع المقبل للكشف عن سلسلة جديدة من الهواتف الذكية. وكانت في الآونة الأخيرة قد انتشرت عدة تسريبات عن عزم الشركة الكورية الجنوبية إطلاق سلسلة جديدة من الهواتف الذكية تحمل اسم “غالاكسي سيGalaxy C ” لمنافسة الشركات الصينية الصاعدة في أكبر سوق في العالم فيما يتعلق بعدد المستهلكين. ويظهر في بطاقة الدعوة للحدث، الذي تقررت إقامته يوم 26 مايو الجاري في الصين، الحرف “C”، وفي داخله كلمة “غالاكسي” إلى جانبها إشارة استفهام. وتتحدث التسريبات أن أول هاتفين من السلسلة الجديدة سيكونان “غالاكسي سي5 Galaxy C5 ” و”غالاكسي سي7 Galaxy C7″. وقد كشفت التسريبات بعضاً من مواصفات الهاتفين المرتقبين، إذ سيقدم الهاتف “Galaxy C5” شاشة بقياس 5.2 بوصة، بينما سيقدم “Galaxy C7” شاشة بقياس 5.7 بوصة، وستكون كلتا الشاشتين بدقة 1920×1080 بكسل. وسيضم الجهازان معالجاً من نوع كوالكوم سنابدراجون 617 بمعمارية 64 بت، إضافة إلى ذاكرة وصول عشوائي “رام” بحجم 4 غيغابايتات، و64 غيغابايت من مساحة التخزين الداخلية. وتتحدث التسريبات أن الهاتفين، اللذين سيعملان بالإصدار 6.0 “مارشميلو” من نظام التشغيل “أندرويد”، سيأتيان مع كاميرا خلفية بدقة 16 ميغابكسل، وأخرى أمامية بدقة 8 ميغابكسل. ويُتوقع أن يعمل الهاتف “Galaxy C5” ببطارية سعتها 2,600 ميلي أمبير/ساعة، بينما سيعمل الهاتف “Galaxy C7” ببطارية سعتها 3,300 ميلي أمبير/ساعة. وسيتوفران بسعر يعادل 245 دولاراً أميركياً للأول، و276 دولاراً للآخر.