رسمياً “بلاكبيري” تطلق هاتفاً بنظام أندرويد

Alshellah 1308

أعلنت شركة بلاكبيري في بيان رسمي، الجمعة، أنها سوف تطلق هاتفاً جديداً يعمل بنظام آندرويد يسمى “برايف Priv”. وكان الهاتف في طور التسريبات خلال الفترة الماضية بالفعل، حيث تم تداوله تحت اسم فينيسيا venice، إلا أن بلاك بيري قد قررت تغييره. وأشارت الشركة الكندية في البيان، أن الهاتف سوف يتم إطلاقه في أواخر عام 2015 الجاري، ووصفته بأنه سيجمع بين مميزات نظام آندرويد وأفضل سبل الأمان والإنتاجية المعروفة عن بلاكبيري. ووعدت شركة بلاكبيري بتقديم المزيد من التفاصيل الخاصة بالهاتف خلال الأسابيع المقبلة، والذي من المتوقع أن يزود بمعالج كوالكوم سناب دراجون 808، و3 جيجا بايت من ذاكرة الوصول العشوائي، وكاميرا خلفية بفلاش مزدوج دقتها 18 ميجا بيكسل.

بالصور.. “الداخلية”: ضبط معمل لتجهيز المتفجرات والأحزمة الناسفة بالرياض

Alshellah 714

صرّح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه امتداداً للجهود والمتابعة الأمنية المستمرة في تعقب أنشطة الفئة الضالة، وفي إطار التحقيقات الشاملة التي تجريها الجهات الأمنية على ضوء ما اتضح من خلال إحباط عدد من العمليات الإرهابية والإطاحة بالخلايا المكلفة بها، وما نتج عن ذلك من ضبط كميات من المواد المتفجرة ومعملين لتجهيز الأحزمة الناسفه بمنطقة الرياض، وكمية من الأسلحة، وبناء على ما توفر من معطيات ودلالات تحقيقية، فقد ركزت الجهات الأمنية ضمن جهودها على إضعاف قدرات الفئة الضالة في تصنيع المواد المتفجرة والأحزمة الناسفة، ومع ما تتبعه هذه الفئة من أساليب للتخفي والتضليل على أنشطتهم الاجرامية، إلا أن تلك الجهود وبتوفيق من الله، تمكنت من الوصول إلى معلومات على درجة كبيرة من الأهمية عن وجود معمل متكامل داخل منزل سكني بحي الفيحاء بمدينة الرياض يتم فيه تحضير المواد المتفجرة وصناعة الأحزمة الناسفة وتجهيزها؛ لتنفيذ عملياتهم الإجرامية، ويتولى مسؤولية ذلك المدعو ياسر محمد شفيق البرازي -سوري الجنسية- دخل البلاد في عام ١٤٣١هـ، وتقيم معه بصفة غير نظامية في نفس المنزل امرأة فلبينية الجنسية تساعده في خياطة وتحضير وتجهيز الأحزمة الناسفة، وعادة ما ترتدي في غيابه حزاماً ناسفاً، كما تأكد قيامه بتشريك المنزل من الداخل والخارج بمواد شديدة الانفجار، غير عابئ بأرواح الأبرياء من القاطنين والمترددين على الحي، واتخاذه من موقع ثانٍ في حي الجزيرة بمدينة الرياض مأوى للمطلوبين أمنياً. ونظراً لخطورة هذه المعلومات وحفاظاً على أرواح القاطنين بجوار الموقع الأول بحي الفيحاء، أعدّت الجهة المختصة كميناً أمنياً تم توظيفه في القبض على المذكور يوم الأربعاء الموافق ١٧/ ١٢/ ١٤٣٦هـ خارج نطاق ذلك الحي، وتزامن معه إخلاء للمساكن المجاورة للموقع من ساكنيها، وتطويقه بشكل كامل لدواعي السلامة، فيما باشرت فرق متخصصة بإزالة المتفجرات التعامل مع حالة التشريك بالموقع، وإبطال مفعول المواد المتفجرة، وتأمينه بشكل كامل دون وقوع أي أضرار ولله الحمد، والقبض كذلك على المرأة الفلبينية وتدعى ليدي جوي أبان بالي نانج والمتغيبة بحسب تاريخ بلاغ صاحب العمل منذ خمسة عشر شهراً، وقد ضبط من خلال عمليات تفتيش المنزل على الآتي: 1- حزامين ناسفين مجهزين بالمواد المتفجرة وتم إبطالهما. 2- معمل متكامل لصناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة مكون من: – فرن غازي موصول به أنابيب معدنية وبلاستيكية موصلة بمجموعة أواني ضغط مع عدد (٢٤) أربعة وعشرين قارورة مخبرية. – عدد (١٠) عشرة براميل تحوي خلائط كيميائية. – لفائف قطنية، أقمشة سميكة، وأشرطة لاصقة ومعاجين صمغية. – عدد (٢) ماكينتي خياطة وميزان إلكتروني وعدة لحام وأسطوانة أكسجين. – عدد (٢) صاعقي تفجير، وكمية من مسامير الشظايا ومجموعة من ربطات أعواد الإشعال. 3- سلاح رشاش مع ثلاثة مخازن وعدد (٨٨) ثمانية وثمانين طلقة. 4- عدد (٢) جهازي هارد ديسك وثلاث كاميرات. أما الموقع الثاني والكائن بحي الجزيرة، فتبين من مداهمته عدم وجود أحد بداخله، واحتوائه على بعض الأثاث والملابس والآثار التي دللت أولياً على أنه معدّ لإيواء المطلوبين أمنياً، ولتجهيز الانتحاريين منهم. ولا تزال الجهات الأمنية تقوم بتتبع ورصد هذه المخططات الإجرامية، وما توفر بصددها من معلومات تؤكد أن من يقف وراء إعدادها يتحين الفرصة المناسبة للإقدام على تنفيذها، وتقتضي مصلحة التحقيق عدم الإفصاح عنها في الوقت الراهن. ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد مجدداً إصرارها وعزمها، مستعينة بالله عز وجل ثم برجالها، على التصدي لكل من يسعى للمساس بأمن هذه البلاد المباركة وبأمن مواطنيها والمقيمين على أرضها، سائلين الله جلّت قدرته أن يردّ كيد الكائدين في نحورهم، وأن يحفظ هذه البلاد وأهلها من كل سوء.. والله الهادي إلى سواء السبيل.

10 لاعبين في قائمة الأخضر لم يغيروا ألوان قمصانهم

Alshellah 1395

شهدت قائمة الهولندي بيرت فان مارفيك 10 لاعبين تدرجوا في أنديتهم من الفئات السنية ولم يغروا ألوان قمصانهم، فيما بدأ 16 لاعباً مشوارهم في نادِ ما قبل الوصول إلى أنديتهم الحالية. وبدأ كل من عبدالله العويشير حارس الفتح ونظيره محمد العويس حارس مرمى الشباب في الفئات السنية وتدرجوا حتى الوصول إلى الفريق الأول، ويشاركهما بذلك معتز هوساوي ومصطفى بصاص ووليد باخشوين خريجو أكاديمية أهلي جدة، وحسن معاذ الذي بدأ مع الشباب في الناشئين، وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد اللذان لم يرتديا قميصاً غير الهلال وعبدالرحمن الغامدي الذي بدأ مشواره مع الاتحاد. وفي المقابل، انتقل ياسر المسيليم من هجر إلى الأهلي، وخالد شراحيلي من سدوس إلى الهلال، أما أسامة هوساوي فبدأ في الوحدة مروراً بالهلال وأندرلخت البلجيكي قبل الوصول إلى أهلي جدة، وياسر الشهراني لاعب القادسية في البدايات ثم الانتقال إلى الهلال وياسين حمزة الذي لعب للتعاون ورحل إلى اتحاد جدة، وعبدالله الزوري لاعب النهضة السابق والهلال الحالي. ومثل زميله المسيليم، بدأ تيسير الجاسم مشواره في هجر قبل أن يصبح قائداً لأهلي جدة، ويحيى الشهري لاعب الاتفاق ومن ثم النصر، وعبدالملك الخيبري الذي كان في القادسية ثم الشباب، ومر سلمان المؤشر بأندية حراء والهلال والوحدة وأخيراً الأهلي، وعوض خميس لاعب النصر الذي حضر إليه من نجران وحسين المقهوي لاعب العدالة والفتح وصولاً إلى الأهلي، ومحمد السهلاوي الذي مثل القادسية والفتح وأخيراً النصر، ونايف هزازي زميله في الفريق الذي لعب لمصلحة اتحاد جدة والشباب، أما مختار فلاته فبدأ في الوحدة وانتقل بعدها إلى الشباب ومنه إلى الاتحاد.

عادل إمام يؤجل زفاف ابنه للمرة الثانية

Alshellah 482

حضر المعازيم لحضور عقد قران وحفل زفاف محمد عادل إمام نجل نجم الكومديا المصري عادل إمام، والذي كان مقررا مساء الجمعة في فيللته بمنطقة المنصورية جنوب القاهرة، ليفاجأوا بالزعيم يخرج عليهم ويعلن تأجيل حفل الزفاف للمرة الثانية دون إبداء أي أسباب. حفل الزفاف كان من المقرر أن يحتفل الزعيم به، اليوم الجمعة، بحضور أسرة العروسين فقط، وكان مقتصرا على الأهل والأصدقاء ولكن تم تأجيله دون أن يذكر الزعيم السبب أو يخرج العريس أو العروس لإعلان سبب التأجيل وهو ما زاد من التكهنات بوجود سبب ما يرفض الزعيم وعائلته البوح به. عادل إمام كان قد قرر تأجيل حفل الزفاف للمرة الأولى يوم 15 أغسطس الماضي واتصل بنفسه بمنظم الحفلة التى كان مقررا لها أن تكون فى الساحل الشمالي ليبلغه بالتأجيل حزنا وحدادا على وفاة الفنان الكبير نور الشريف، وقال الزعيم وقتها: “كيف أفرح بعد رحيل صديق العمر ورحلة الكفاح؟”. وكانت وسائل إعلام مصرية قد كشفت عن شخصية الفتاة التي قرر نجل عادل إمام الارتباط بها، وتبين أنها ابنة شقيق رجل الأعمال إيهاب طلعت، والذي يعمل في مجال الإعلام، ولديه أسهم في عدة صحف وقنوات فضائية، والزوجة تقيم بمنطقة المهندسين جنوب القاهرة. وقالت زوجة نجل محمد إمام إن نجل الزعيم تعرف عليها منذ فترة، حيث نشأت بينهما قصة حب، قررا على إثرها الارتباط رسمياً، وتم تحديد موعد الزفاف ولكنه تأجل بسبب وفاة نور الشريف. ووجه عادل إمام ما لا يقل عن ألف دعوة لرجال السياسة والفن والرياضة والإعلام، لحضور حفل الزفاف في المرة الأولى كما أشرف بنفسه على التحضيرات النهائية. ومحمد هو الابن الثاني للفنان عادل إمام وشقيق المخرج رامي إمام، ولد 16 سبتمبر عام 1984 تخرج في الجامعة الأميركية، وظهر أول مرة أمام كاميرا السينما مع والده في فيلمي “كراكون في الشارع” و”حنفي الأبهة”. وبدأ محمد مشوراه الفني في مسلسل “كناريا وشركاه” مع الفنان فاروق الفيشاوي، ثم كان ظهوره المتألق عام 2006 في فيلم “عمارة يعقوبيان” وبعدها شارك والده والفنان الراحل “عمر الشريف” في فيلم “حسن ومرقص”، ثم شارك الفنانة يسرا في المسلسل التلفزيوني “بالشمع الأحمر” وعقب ذلك قام بدور البطولة في فيلم “البيه رومانسي”، كما شارك الفنان أحمد عز فيلم “حلم عزيز”، وكان آخر أعماله فيلم “كابتن مصر.

“هواوي” تُطلق هاتف “Mate S” بتقنية لمس ثورية في دبي

Alshellah 678

كشفت شركة “هواوي” مساء اليوم الستار عن أحدث أجهزتها الذكية هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) وساعة هواوي “دبليو 1” (W1 Huawei Watch) – بحضور “سبق” و500 ضيف من ممثلي وسائل الإعلام، وكبار الشخصيات، والشركاء من مختلف أنحاء المنطقة، في مدينة جميرا بدبي في الإمارات العربية المتحدة. وقد تخلل الحفل عروض ترفيهية وتقنية عكست ما تمتاز به المنتجات الجديدة من ابتكار وإبداع. ووفرت هواوي في جهازها الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) تقنية التحكم في شاشة اللمس، التي تعد جوهر هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S)، مما يوفر تجربة جديدة للمستخدم ويعزز تفاعله مع الجهاز، فعند عرض الصور فإنه يمكن للمستخدم استعراض الصور وتكبيرها بسرعة عن طريق الضغط على الشاشة بإصبع واحد، وتبسيط عمليات الهاتف التقليدية. كما تم تزويد الهاتف بالإصدار الثاني من تقنية بصمة الإصبع، وهي نسخة محدثة من الرقاقة المتطورة المؤمَّنة والمزودة بتقنية فتح الهاتف بلمسةٍ واحدة الموجودة أيضًا في هاتف هواوي الذكي “مايت 7” (Huawei Mate 7) ، ويعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الإصبع على زيادة التعرّف على البصمة بنسبة 100 في المائة، مع تميزه بوظائف التعلم الذاتي الأكثر دقة بين مثيلاتها. ويمكن أيضًا استخدامها للتحكم في شريط الإشعارات، وذلك من خلال النقر المزدوج لمحو الإشعارات غير المقروءة، والتمرير الجانبي لمعاينة الصور، وتلقي المكالمات الهاتفية ووضعها على خاصية الانتظار. وتهدف جميع هذه الخيارات إلى تعزيز تجربة المستخدم وتمكينه من استخدام الهاتف بيد واحدة. يعمل الإصدار الثاني من تقنية بصمة الإصبع والإصدار الثاني من تقنية التحكم في المفصل – التي استخدمت للمرة الأولى في هاتف هواوي بي8 (P8) – على تبسيط عملية انتقال المستخدمين بين التطبيقات والتقاط لقطات مباشرة سريعة لشاشات هواتفهم. وتقدم هذه الميزة للمستخدمين طريقة جديدة للتفاعل مع هواتفهم: فعند رسم حرف “C” بالمفصل يتم تنشيط الكاميرا فورًا، في حين أن النقر المزدوج على الشاشة بالمفصل يقوم بتشغيل خاصية الفيديو وتسجيل الشاشة في شكل مقطع فيديو. ومع وجود كل هذه الخيارات، ستكون كل لمسة بمثابة فرصة لفكرة مبتكرة. واستنادًا إلى التصميم الثوري لهاتف هواوي الذكي “مايت 7” (Huawei Mate 7)، يأتي هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) بشاشة طافية تفاعلية ثنائية الأبعاد، وهو ما يساوي 5.5 بوصة في الطول وبسمك 7.2 ملليمتر، كما يأتي الهاتف بحواف جانبية لا تزيد على 2.65 ملليمتر. ويتناسب الغطاء الخلفي المقوس للهاتف تمامًا مع كف اليد، بينما يتميز سطحه المنحني بالصلابة عند الإمساك به، مما يجعل الهاتف أقل عرضة للسقوط. ومع شاشته المصممة بتقنية أمولد (AMOLED)، فإن هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) يتميز بتصميمه المنحني بصورة مثالية.  كما يتميز غطاء الظهر المنحني لهاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) ببطارية مرققة متدرجة ولوحة مغلفة ومصممة أفقيًا. كما تحتوي خاصية التصوير في الهاتف على تقنية نانومتر لتمكين عملية الاتصال المرن بين المعدن والخاصية الهوائية في الهاتف، مما يؤدي إلى الشعور بالسلاسة في الاستخدام. تتضمن المميزات التقنية المتطورة أيضًا في الجسم المعدني السلس للهاتف استخدام أدوات خاصة في تصميمه مثل أدوات صقل الماس، والنحت باستخدام تقنية سي إن سي (CNC)، وتقنيات النانو وكاميرا مصممة بالليزر تعد جزءًا لا يتجزأ من الجسم المعدني المميز للهاتف. وتم تزويد هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) بكاميرا تلبي الاحتياجات اليومية للمستخدمين كـ كاميرا احترافية بإعدادات تتضمن تقنيات التباين، والتجانس، والدرجة اللونية المميزة، فالكاميرا الخلفية تأتي بدقة 13 ميجا بكسل وتحتوي على خاصية استشعار الألوان الأربعة، الأحمر والأخضر والأزرق والأبيض، وتثبيت الصورة البصرية، مع فلاش ضوئي ثنائي اللون بتقنية اليد، ووحدات معالجة مستقلة للصورة، التي تجمع بين التقاط الصور بسرعة وجودة عالية. ويتفوق هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) في إمكانات الكاميرا من خلال تزويده بكاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بكسل تحتوي على أضواء أمامية خافتة تُسهم في تحسين تجربة المستخدم عند التقاط صور شخصية أمامية (سيلفي). تضمن هذه الخوارزمية للمستخدمين التقاط صور أوضح وأكثر جمالاً. ويسمحُ وضع الكاميرا الاحترافية بالتعديل اليدوي لواجهة النظام المفتوح، وتحديد التعرض للضوء، وضبط توقيته، وموازنة اللون الأبيض وتركيزه، بالإضافة إلى وظائف أخرى مثل ضبط الشبكة وزيادة التركيز بمساعدة الفلاش. ويتضمن وضع المُرَشِّح الفوري للون الأبيض والأسود مستويات متعددة من الكثافة وإمكانية تعديلها بشكلٍ فوري. وحظي هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) بالعديد من التحسينات في وظائف التسجيل المعتادة من خلال وضع ثلاثة ميكروفونات مبتكرة تدعم تقنية الخوارزمية الذكيّة التي تستخدمها “هواوي”. فخوارزمية تشكيل الأشعة في الهاتف تُمكِّن الميكروفونات الثلاثة من التركيز على الأصوات القادمة من الأماكن المواجهة للهاتف، مما يساعد المستخدم على تسجيل ما يريده بوضوح وخفض الضوضاء في الخلفية إلى حدها الأدنى. كما أن هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) يدعم البروتوكول العام لطباعة موبرا، وهو بروتوكول يضم 700 نوع من الطابعات عبر 29 علامات تجارية رائدة. وكانت “هواوي”  قد  كشفت في وقتٍ سابق من هذا الشهر، خلال معرض إيفا (IFA) للإلكترونيّات في برلين عن تقنيتها الجديدة الحساسة للضغط التي يمكن استخدامها لوزن الأشياء الصغيرة. وقد نجحت “هواوي” في اختبار هذه الخاصية بذكاء عن طريق وضع برتقالة على شاشة هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) وتمكن الهاتف فورًا من تحديد وزنها البالغ 280 جرامًا. وفي معرض تعليقه على إطلاق هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) وساعة هواوي ” دبليو 1″ (W1 Huawei Watch)، قال السيد أشرف فواخرجي، نائب رئيس مجموعة أعمال “هواوي كونسيومر” لأجهزة المستهلك في الشرق الأوسط” تعد منطقة الشرق الأوسط سوقًا استراتيجية مهمة لهواوي. ونحن نسعى جاهدين لتطوير أعمالنا وتوفير منتجات تثري حياة عملائنا، لذلك حرصنا خلال تصميم هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S) على توفير تجربة شخصية للمستخدمين مع تقنية اللمس. وبإطلاق هاتف هواوي الذكي “مايت إس” (Huawei Mate S)، تثبت “هواوي” مرة أخرى أنها صاحبة نهج متميّز في إعادة تعريف كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم الذكية، مع إضافة مميزات مبتكرة تعزز سهولة الاستخدام والإبداع. وبالإضافة إلى إطلاق هاتف “مايت إس” (Huawei Mate S)، ستطرح “هواوي” قريبًا النسخة الأكثر تطورًا في هذه الفئة مع تقنية لمس فائقة تعزز تجربة المستخدم وقدرته على التفاعل مع هاتفه الذكي. ومع إطلاق ساعة هواوي الذكية (Huawei Watch)، حرصنا على صنع ساعة متطورة تعبر عن أذواق المستهلكين في عالم الأزياء والتكنولوجيا، مع الحفاظ على الابتكار التقني”، وتشمل هذه الإصدارات التقنية مزيجًا من الإمكانات الرائعة والمظهر الخارجي المذهل. وفي السياق ذاته فقد كشفت هواوي أيضًا عن ساعة “هواوي” (Huawei Watch) التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد وير (Android Wear™) ونظام التشغيل أي أو إس (IOS) وتستقبل الرسائل القصيرة، وإشعارات البريد الإلكتروني، والتقويم، والتطبيقات، وكذلك إشعارات المكالمات الهاتفية مما يجعلها أكثر سهولة وملاءمة للمستخدم. كما تتضمن هذه الساعة ذات التصميم الدائري شاشة تعمل باللمس بتقنية أمولد (AMOLED) قطرها 1.4 بوصة، ومزودة بعدسات بلورية مضادة للخدش، وإطار معدني خارجي مقاوم للصدأ، وتأتي مدمجة بخاصية قياس معدل ضربات القلب، و6 أجهزة استشعار للحركة. وتعد ساعة “هواوي” (Huawei Watch) الجيل الأول من منتجات الساعات الذكية التي تطرحها “هواوي” مواصلة جهودها الرامية إلى فتح آفاق جديدة في عالم الساعات الذكية ذات التقنية العالية من خلال الطرح. وتم تصميم هذه الساعة الذكية من قِبل مصممي ساعات يتمتعون بخبرة كبيرة وتاريخ عريق في تصميم الساعات العصرية ذات التصميم المبتكر. ويمكن الانتباه إلى العناية الفائقة للتفاصيل من أول وهلة حيث تتضمن الساعة شاشة عرض بتقنية أمولد (AMOLED) قطرها 1.4 بوصة وبدقة 400 × 400 بكسل في 286 بكسل لكل بوصة بنسبة تباين عالية تبلغ 10.000: 1، مما يجعلها الساعة الذكية الأكثر حيوية في العالم التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد. وتضم هذه الساعة أكثر من 130 عنصرًا وبنيت مقدمتها وإطارها من معدن عالي الجودة ومقاوم للخدش والصدأ مما يزيد من صلابتها بنسبة 40 في المائة. ومع تزويدها بزر ضغط يتركز تلقائيًا ناحية الساعة الثانية، تقدم هذه الساعة الذكية أعلى مستويات التحكم والراحة للمستخدم. تتوفر الساعة الذكية (Huawei Watch) في ثلاثة ألوان أنيقة: الذهبي والفضي والأسود. وقد أخذ تصميم الساعة بعين الاعتبار إضفاء طابع شخصي للمستخدم عبر إتاحة أكثر من 40 وجهًا فريدًا في الساعة للاختيار من بينها، بما في ذلك مجموعة كاملة من الحواف المعدنية المصنوعة من مواد متنوعة تعكس الأساليب المختلفة للمستخدمين. وسوف تأتي الساعة الذكية “هواوي ووتش” (Huawei Watch) بجهاز شحن مغناطيسي لراحة المستخدمين.

رسالة من “فيفا” تُهدد بتجميد الأنشطة الرياضية في الكويت

Alshellah 1396

باتت مشاركة المنتخبات والأندية الكويتية في كرة القدم على الصعيد الخارجي في خطر بعد رسالة شديدة اللهجة من الاتحاد الدولي (فيفا) إلى نظيره الكويتي يبلغه فيها بالإيقاف المباشر بعد 15 أكتوبر الجاري في حال لم يعدل قوانينه. وتأتي الرسالة بناء على ما قررته اللجنة التنفيذية للفيفا في 21 سبتمبر الماضي. وجاء في رسالة الفيفا التي تلقت “فرانس برس” نسخة منها والموقعة من الأمين العام المساعد ماركوس كاتنر الذي حل مكان الفرنسي جيروم فالك المقال من منصبه بسبب قضايا فساد “لقد درست لجنة الاتحادات في الفيفا واللجنة التنفيذية القانون الكويتي الجديد ووجدتا أنه يتضمن تدخلاً غير مقبول في شؤون الاتحاد الكويتي بما يتعارض مع لوائح الفيفا التي تنص على أن تدير الاتحادات الأعضاء أمورها باستقلالية من دون تدخل طرف ثالث”. وأضاف بيان الفيفا “نود أن نذكر بالانعكاسات المباشرة للإيقاف على الكرة الكويتية، فلن يكون بمقدور المنتخبات الكويتية بمختلف فئاتها فضلاً عن الأندية إجراء أي اتصالات رياضية بفرق أخرى، ولن يتمكن الاتحاد الكويتي مع أعضائه ومسؤوليه من الاستفادة من برامج التطوير والتدريب التي يوفرها الاتحادات الدولية والآسيوية للعبة”. وقد يؤدي قرار الفيفا بإيقاف الكويت إلى تجميد مشاركة منتخب الكويت في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وكأس آسيا 2019 في الإمارات، وأيضًا إلى تجميد مشاركة فريقي القادسية والكويت في كأس الاتحاد الآسيوي وهما باتا على وشك التأهل إلى النهائي. كما سيحظر على الاتحاد الكويتي استضافة دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين المقررة من 22 ديسمبر حتى 4 يناير المقبلين، والتي حدث لغط كبير بشأنها بعد قرار تأجيلها لمدة عام ثم العودة عن القرار وانتظار تقرير لجنة التفتيش عن المنشآت. وسبق أن أوقفت الرياضة الكويتية (2007 و2009) على الصعيد الدولي للأسباب ذاتها، لكن الكويت تعهدت بالالتزام بالقوانين الدولية فتم رفع الإيقاف عنها في يوليو 2012.

نيويورك تايمز: بوتين يريد إنقاذ الأسد وليس ضرب داعش

Alshellah 438

ما يقرب من الخمس سنوات وسوريا تشهد أحداث دامية إلا أن التدخل الروسي المباشر في سوريا شكل هذه المرة تحولا دراماتيكيا في مجرى الأحداث بسبب الضربات الجوية الروسية لمناطق سورية. صحيفة “نيويورك تايمز” وصفت الضربات الروسية بالمسار الخطير في الشرق الأوسط، ما ينذر بتصعيد الصراع الدموي، وأيضا المخاطرة بدخول روسيا في مواجهة مباشرة مع واشنطن. ورجحت الصحيفة أن يكون هدف الزعيم الروسي إنقاذ بشار الأسد في سوريا بدلا من محاربة داعش. ويأتي التدخل الروسي بسوريا بعد إحراز كتائب المعارضة السورية بمختلف أشكالها تقدما على الأرض في عدد من المناطق في سوريا. وبحسب آخر تحديث لخارطة الصراع في سوريا وفق “معهد دراسة الحرب”، يظهر اللون الأحمر المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري، فيما تظهر المناطق بالأحمر الداكن تواجد جبهة النصرة. اما المناطق الصفراء فتظهر سيطرة الثوار أو الجيش الحر وجيش الفتح وفصائل أخرى. ويسيطر تنظيم داعش على المناطق الرمادية، وتظل المناطق باللونين الأصفر والأسود مناطق مشتركة، في حين تظهر المناطق الخضراء مواقع الأكراد. ويرى مراقبون أن التغير الديمغرافي آت لا محالة في سوريا بفعل النزوح الهائل لمن ضاقت بهم السبل هاربين من الصراع، الذي لم يبق ولن يذر وسط ارتفاع مخيف لأعداد المقاتلين القادمين من كافة جهات الأرض.

القوات السعودية تضبط أسلحة وذخائر على الحدود اليمنية

Alshellah 418

أفاد مراسل “العربية” في جازان أن القوات السعودية ضبطت على الحدود اليمنية أسلحة وذخائر متنوعة ما بين “آر بي جي” وقنابل يدوية، قبالة قرية “حثيرة” السعودية. وكانت ميليشيات الحوثي وحرس المخلوع صالح تحاول تخطي الحدود للتحصن في قرية حثيرة والقرى القريبة منها. من ناحية أخرى، أعلن الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي أن قوات الجيش الوطني المدعومة من قوات التحالف ستتجه بعد تحرير مضيق باب المندب الاستراتيجي وجزيرة ميون إلى مديرية المخا، لاستعادة السيطرة عليها من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح. وقال بادي إن تحرير باب المندب يفتح الطريق لتحرير مدينة تعز وكل المناطق الساحلية على البحر الأحمر، كما أعلن محافظ الجوف والمقاومة في محافظة الجوف أن أبناء المحافظة على أتم الاستعداد للبدء في معركة تطهير الجوف من المتمردين.

أوباما: #سوريا مستنقع لروسيا وإيران بسبب الأسد

Alshellah 494

انتقد الرئيس الأمبركي، باراك أوباما، الدور الروسي والإيراني في سوريا، مؤكداً أن “الصراع في سوريا هو بين الشعب والديكتاتور الأسد”. وقال أوباما في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن التدخل الروسي سيفضي إلى تعزيز وتقوية “داعش”، معبراً عن رفض أميركا لما يردده الروس أن كل خصوم الأسد إرهابيون. كما لفت إلى أن بقاء الأسد في السلطة يتم بدعم روسيا وإيران وأن بوتين ذهب إلى سوريا” حينما شعر بأن النظام بدأ ينهار. وانتقد أوباما قيام روسيا بإضعاف المعارضة المعتدلة لحساب تقوية داعش. وبالنسبة للرئيس الأميركي، فإن “إيران والأسد هما تحالف بوتين، وبقية العالم يمثل تحالفنا”، معتبراً أن “سوريا ستكون مستقنعاً لروسيا وإيران بسبب دعم الأسد”. وجدد القول إن “مشلكتنا مع الأسد ولا حل بوجوده، والضربات الروسية ستبعدنا أكثر عن الانتقال السياسي. أكدت لبوتين أن الحل في سوريا” هو مرحلة انتقالية بدون الأسد”. وبينما أشار إلى محاولة أميركا البناء على برنامج التدريب والتجهيز مع الأكراد في سوريا”، أوضح أوباما أن سياسة روسيا فاشلة وستؤدي إلى تجنيد مزيد من المقاتلين الأجانب. كذلك أضاف أن الضربات الروسية ضد المعارضة لن تخدم الحل الذي نسعى إليه، مؤكداً مواصلة برنامج تدريب وتجهيز المعارضة السورية المعتدلة. وتقاطعت تصريحات الرئيس الأميركي مع تصريحات الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، حيث أعلنا في مؤتمر صحفي مشترك في باريس أنهما أبلغا بوتين أن الضربات الجوية لروسيا في سوريا يجب أن تستهدف فقط تنظيم “داعش”. من جانبها، نفت ميركل أي تباين في وجهات النظر مع هولاند في شأن الموقف من الأسد الذي يشدد الجانبان على وجوب تنحيه. وامتدت المواجهة الأميركية الأوروبية مع موسكو إلى مجلس الأمن، حيث أعلنت بريطانيا ألا مستقبل لمحاولة روسيا الحصول على تفويض أممي لغاراتها في سوريا، الأمر الذي قابلته موسكو باستنكار على اعتبار أنه لا وجه للاعتراض على مشروع القرار الذي اقترحته. وكانت روسيا قد وزعت على أعضاء مجلس الأمن الدولي الـ15 مشروع قرار يدعو للمشاركة في الجهود العسكرية ضد “داعش”.

بعد التهديد السعودي بالخيار العسكري .. العالم يترقب تداعيات كلمة “الجبير” عن أزمة سوريا .. “بتشوف”

Alshellah 589

أكّد مراقبون ومحللون سياسيون أن السياسة القوية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، منحت آفاقاً جديدة للسياسة الخارجية، في ظل ترجمة القرارات الحازمة إلى واقع في كل المحافل الدولية، مشيرين إلى أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، قال كلمةً واحدةً فقط جعلت كل القوى الدولية في حالة حيرة وترقب. وكان “الجبير” قد ردّ على سؤال لمراسل قناة “الحرة” حول مَن يمكنه القيام بالخيار العسكري بعد تحذير بشار الأسد بالتنحي أو مواجهة القوة العسكرية، بكلمة واحدة هي “بتشوف”. وترجمت الخارجية السعودية، السياسة التي رسمها خادم الحرمين الشريفين، التي تحمل السلام والاستقرار لبلدان العالم والتصدّي للإرهاب، ودعم شرعية البلدان والتصدّي وردع كل مَن يحاول المساس بسيادة المملكة ومَن يتطاول عليها. وأصبحت السياسة السعودية التي يوجّهها خادم الحرمين الشريفين ذات ثقلٍ واضحٍ في حسم الكثير من القضايا والمبادرات الدولية ولا سيما فيما يتعلق بمصير البلدان العربية والإسلامية. وجاء رد وزير الخارجية السعودي ليبعث الأمل من جديد للسوريين في أن يتخلصوا من ويلات السنوات الماضية التي خلفت دماراً لحق بسوريا وشعبها. ويعيش العالم حالياً حالة من الترقب لمعرفة ما تعنيه كلمة وزير الخارجية السعودي وما ستحمله من تداعيات وتحركات. وتجهزت وسائل الإعلام العالمية لتكون على موعد جديد مع “فارس السياسة السعودية” الذي لم يجعل لغيره مكاناً على الطاولة السياسية في الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وتتباين تكهنات المغرّدين على “تويتر” بخصوص ما يعنيه “الجبير” فيما يخص الرد السعودي المرتقب على تصاعد الأزمة السورية وإصرار بشار الأسد على ممارسة الإرهاب ضد شعبه وتهديد سلام المنطقة واستقرارها. وكان “الجبير” قد جدّد التأكيد في كلمته أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، على أن الحل في سوريا يجب أن يكون سياسياً على أساس “جنيف 1″؛ مشدداً على أنه لا مكان لـ “الأسد” في المرحلة الانتقالية. وفيما يتعلق بالأزمة اليمنية، اعتبر “الجبير”، أن التدخل في اليمن جاء بطلب من الحكومة اليمنية، وأن استعادة عدن أعادت الحكومة إلى عملها. ورأى وزير الخارجية السعودي في كلمته أن العالم في أمسّ الحاجة إلى إيجاد حل للنزاع العربي – الإسرائيلي, على أساس وثيقة السلام التي تقدمت بها السعودية عام 2002 ونالت قبولاً عربياً ودولياً واسعاً. من ناحيته، طالب مندوب السعودية في الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بوقف الغارات الروسية التي استهدفت مواقع مدنية سورية في ريفَي حمص وحماه، وأدّت إلى مقتل 36 مدنياً؛ بينهم أطفال ونساء في سوريا، مشيراً إلى أن الرياض قلقة من العمليات الروسية في سوريا.