ضرب معلم يتحول لمشاجرة جماعية تخلف 14 قتيلًا وجريحًا

Alshellah . الشله نيوز 620

توفي شخص وأصيب 13 آخرون في مضاربة جماعية قرب روضة زبدة على طريق المجمعة – الأرطاوية، بينهم ثلاث إصابات حرجة، الأحد (4 أكتوبر 2015).

وذكرت مصادر، الأحد (4 أكتوبر 2015)، أن المضاربة حدثت بين أبناء عمومة من قبيلة واحدة وشارك فيها مجموعة كبيرة من الأشخاص أكبرهم عمره 65 عامًا وأصغرهم عمره 19 سنة، حيث بدأت الشرارة من دخول أحد الأشخاص صباح اليوم على المعلمين في ثانوية الملك عبد الله بالمجمعة واعتدائه على أحد المعلمين ضربًا بالعقال وتدخل زملاؤه لإنقاذه؛ حيث أصيب بإصابات مختلفة نقل على أثرها لمستشفى الملك خالد بالمجمعة، بينما حضرت الدوريات الأمنية وألقت القبض على الجاني وسلمته لشرطة المجمعة، وفقا لصحيفة الرياض.

ويبدو أن كل من الجاني والمجني عليه قد استعان بإخوانه وأقاربه حيث التقت المجموعتان قرب روضة زبده على طريق المجمعة-الأرطاوية وبدأت “المضاربة” التي تخللها إطلاق للنار مما أدى إلى مقتل شخص وثلاثة عشر إصابة بينها ثلاث حالات خطيرة.

واستنفرت قوات الشرطة المهام الخاصة في الأرطاوية والمجمعة مدعمة بسيارات الهلال الأحمر؛ حيث تم تطويق المشكلة ومازالت الفرق الأمنية تفرض حراسة على مستشفى الأرطاوية وبعض مساكن من لهم علاقة بالحادثة منعا لتطور الأمور لما هو أكبر، وتم تحويل عدد من المصابين إلى مستشفى الملك خالد بالمجمعة لخطورتها.