ميدان التحرير يشهد تواجداً أمنياً مكثفاً قبيل كلمة الملك التاريخية بالبرلمان

Alshellah . الشله نيوز 413

أخلت قوات الأمن المصرية ساحة انتظار السيارات بميدان عبدالمنعم رياض، اليوم الأحد، بالتزامن مع اقتراب وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى البرلمان؛ لإلقاء كلمته التاريخية تحت قبة البرلمان لجموع الشعب المصرى. ويشهد ميدانا التحرير وعبدالمنعم رياض تواجداً أمنياً مكثفاً لعدد من رجال وأفراد الشرطة، بالإضافة إلى رجال المرور للحدّ من الكثافات المرورية.

ويشهد مجلس النواب اليوم جلسة تاريخية، حيث سيلقي كلمة أمامه في تمام الساعة 12 ظهراً بتوقيت القاهرة.

وكانت الأمانة العامة لمجلس النواب قد أرسلت رسالة إلى أعضاء مجلس النواب، بشأن الجلسة دعت الجميع لترك التليفون المحمول بالسيارات الخاصة أو تسليمه على الباب الخارجي، ولن يُسمح بالدخول سوى لسيارات ذوي الاحتياجات الخاصة فقط؛ لتوصيلهم ثم الخروج مرة أخرى.

وقال سليمان وهدان وكيل المجلس، إنه سيتم عقد جلسة عامة للمجلس لاستقبال خادم الحرمين الشريفين، حيث سيلقي خطبة تحت قبة البرلمان، مضيفاً أن رئيس المجلس الدكتور علي عبدالعال سيلقي خطاباً للترحيب بالملك والوفد المرافق له.

وأضاف، وفق ما نقله التلفزيون المصري، أن الملك سلمان سيفتتح جلسة مجلس النواب، وبعدها سيلقي رئيس المجلس كلمة للترحيب، يعقبها دعوة الملك لإلقاء كلمته، حيث من المتوقع أن يستعرض خلالها تاريخ العلاقات بين البلدين وسبل تنميتها وتوطيدها، كما سيستعرض الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الشقيقين.

وفي سياق آخر، استعدّت جامعة القاهرة لاستقبال الملك سلمان لاحتفالية كبرى، الاثنين؛ لتكريم الملك سلمان وتسليمه الدكتوراه الفخرية، بحضور رئيس الوزراء وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين المصريين ورؤساء الجامعات.

وقال جابر نصار رئيس الجامعة، إنه من المقرر أن تبدأ مراسم الاحتفال بتسليم الدكتوراه الفخرية لخادم الحرمين بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة رئيس الجامعة للترحيب بالملك، تليها تلاوة حيثيات منحه الدكتوراه الفخرية، ثم يقدم رئيس الجامعة للملك روب الدكتوراه الفخرية لارتدائه، وبعدها يتم تسليمه شهادة الدكتوراه الفخرية.