سلام شاكر يتوعد النصراويين بـ”الهزيمة”

Alshellah . الشله سبورت 449

أكد المدافع سلام شاكر، قدرة فريقه الفتح على إسقاط النصر حينما يلتقيان مساء السبت على ملعب الأمير عبد الله بن جلوي في مدينة الهفوف ضمن الجولة الـ22 من دوري “جميل” السعودي، وفي الوقت ذاته كشف اللاعب العراقي عن أسباب تعليق الحذاء دوليا والاكتفاء بالمشاركة مع النادي رغم اعتراض جماهيري على تلك الخطوة المؤثرة التي تزامنت مع تأهل العراق إلى التصفيات النهائية لكأس العالم 2018 .

وتعاقدت إدارة الفتح الصيف الفائت مع سلام شاكر ضمن عقد يمتد لموسمين رياضيين، فيما سبق للمدافع المولود في بغداد ارتداء قمصان فرق عراقية عديدة أبرزها الشرطة والطلبة وأربيل، وبعدها انتقل إلى فريق الخور القطري ودافع عنه لـ6 مواسم، فيما يعتبر أحد إنجازاته الشخصية تحقيق الميدالية الفضية مع المنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية عام 2006 بالدوحة.
وقال شاكر في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت”: “مباراة مهمة جدا بالنسبة لنا، نحن نبتعد عن النصر بفارق 3 نقاط ولكن أي تلكؤ بالمباراة لا يعتبر من صالحنا خصوصا أمام ناد كبير مثل النصر الذي يملك لاعبين على مستوى عال ولديهم خبرة وعناصر محترفة”. وحول مقدرة فريقه على الفوز بنقاط الغد: “بالتأكيد نستطيع هزيمة النصر وطموحنا الانتصار وسندخل المباراة في سبيل ذلك، الفريق الذي يرتكب أخطاء أقل سوف ينجح”.

وقلل سلام البالغ من العمر 29 عاما، من خطورة الهجوم الأصفر، واكتفى قائلاً: “هجوم النصر قوي ولديهم هدافين أمثال السهلاوي وهزازي، نحن نستطيع مقاومتهم فقط نحتاج إلى تركيز عال بجانب الرزانة أثناء اللعب، وكل ذلك يتم عبر التواصل بالكلام مع الزملاء في الملعب وبطريقة إيجابية وربما هذا أمر مهم أن يتواجد لاعب الخبرة داخل الفريق والمدرب بالتالي يستفيد من ذلك في عملية تطوير الشباب”.

وفي الموسم الفائت استقبل الفتح في نهاية الدوري 43 هدفا، أما هذا الموسم وقبل 5 جولات من النهاية فإن 20 هدفا ولجت إلى الشباك الشرقية، ويبرر المدافع العراقي ذلك قائلاً: “دفاع الفتح من أفضل دفاعات الدوري السعودي وبالارقام، نحن ارتكبنا الكثير من الأخطاء، هناك تحسن وأؤكد لك أنه لدينا الأفضل رغم أن كرة القدم لا تخلو من الأخطاء”.

من جهته أفصح سلام شاكر عن سبب اعتزاله اللعب الدولي مع منتخب العراق، حيث أكد حاجة أسود الرافدين إلى دماء جديدة بعدما شارك برفقة الفريق منذ عام 2008 وحقق معه إنجازات تمثلت في الوصول إلى نهائي كأس الخليج على الأراضي البحرينية، بجانب تحقيق المركز الرابع في كأس آسيا 2015، وأضاف: “المجموعة الحالية لعبت معها منذ 4 سنوات وهي مجموعة موهوبة وتحتاج إلى النضج والخبرة ولها شأن كبير، هناك ظروف حدثت وأفضل الابتعاد حاليا أما وجهة نظري لا أرغب بطرحها حاليا”.