24 اتفاقية يتم توقيعها بحضور الملك سلمان والسيسي

Alshellah . الشله نيوز 508

يشهد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، توقيع 24 اتفاقية، تمثل الدفعة الأولى من الاستثمارات السعودية في مصر.

وأكدت مصادر مطلعة وجود وفد من الصندوق السعودي للتنمية في مصر حاليًّا لإجراء مفاوضات مع مسؤولين في الحكومة المصرية ووزارة التعاون الدولي، للاتفاق والتحضير النهائي في شأن المشاريع المزمع إبرامها.

وأوضحت المصادر أنه تم تحديد العديد من المشاريع المزمع إقامتها في مصر ضمن مشروع تنمية سيناء، والتي أبرمها الصندوق السعودي للتنمية مع وزيرة التعاون الدولي الدكتورة سحر ناصر، خلال اجتماع المجلس التنسيقي المصري – السعودي الخامس الذي عُقد في الرياض مؤخرًا، لبحث الاتفاقيات والمشاريع المختلفة التي تتم بين الجانبين في الإسكان والتربية والتعليم والسياحة والاستثمار، وفقًا لصحيفة “الحياة”، الأربعاء (6 أبريل 2016).

وكشفت المصادر أن من بين الاتفاقيات 12 مذكرة تفاهم حول المشاريع المزمع إقامتها في مصر ضمن مشروع تنمية شبه جزيرة سيناء، وتشمل إنشاء طريق محور التنمية شمال سيناء، وأربع وصلات فرعية، وإنشاء عدد من التجمعات الزراعية، و26 تجمعًا سكنيًّا، يشمل منازل ووحدات صحية ومدارس، كما تتضمن مشروعًا مشتركًا عملاقًا لإنتاج الدواجن في شبه جزيرة سيناء باستثمارات تصل إلى ١٠ بلايين جنيه، فضلا عن مشروع إنشاء ميناء جاف بالإسماعيلية باستثمارات 1.5 بليون جنيه.

وبينت المصادر أنه سيتم كذلك توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس شركتين باسم فرص محور السويس، وفرص للاستثمارات بقيمة بليوني جنيه، إضافةً إلى التوقيع على اتفاق خاص لتطوير مستشفى القصر العيني، والتوقيع على نحو 12 مذكرة تفاهم في مجالات الاستثمار بنحو 8 بلايين دولار، إضافة إلى تدشين جامعة الملك سلمان بجنوب سيناء.

وأشارت المصادر إلى أنه سيتم تمويل مشاريع صغيرة من المنحة السعودية بمبلغ 200 مليون دولار، وكانت السعودية تعهدت في ديسمبر الماضي برفع استثماراتها في مصر إلى أكثر من 8 بلايين دولار، فضلا عن المساهمة بتوفير حاجتها من النفط لخمسة أعوام.

وأعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري، أن خادم الحرمين الشريفين سيصل القاهرة غدًا الخميس (7 أبريل 2016)، في زيارة تاريخية، وصفت بأنها ستغير مفهوم الأمن القومي العربي.