طرق بسيطة للوقاية من صداع الشقيقة

Alshellah . اخر الاخبار 725

يعاني الكثيرون من الصداع، وبخاصة صداع الشقيقة، ولكنه يتفاوت من شخص لآخر على صعيد عدد نوبات الصداع التي تعتريه وحدتها، وبينما يصيب الصداع بعض الأشخاص في نوبات خفيفة كل عدة أشهر، فهناك الكثيرون يعانون من آلام الشقيقة الحادة أسبوعياً أو حتى يومياً.

ولذا ينصح الأطباء بحسب موقع ( بريفنشين دوت كوم ) باتخاذ عدة خطوات وقائية للحد من نوباب الصداع الشقيقة.

النوم بشكل كافي : أن عدم انتظام النوم هو من أهم مسببات صداع الشقيقة، و للوقاية منه ينصح بالنوم بشكل كافي، مع عدم إجراء تغيرات كبيرة في جدول النوم اليومي، كما ينصح بالنوم في جو هادىء ومظلم، والأمتناع عن سماع الأغاني أو القراءة أو مشاهدة التلفاز قبل النوم مباشرة.

التمارين الرياضية : أظهرت دراسات أن تأثير التمارين الرياضية المنتظمة على الجسم يعادل تأثير مسكنات الصداع على نوبات الشقيقة، كما تساعد التمارين الرياضية ايضاً على زيادة الأكسجين في الجسم الذي بدوره يحمي من نوبات الصداع.

فيتامين ( ريبوفلافين ) : والريبوفلافين هو نوع من أنواع فيتامين ( بي ) الذي يتواجد في اللحوم والبيض والمكسرات والطحين والخضار، ويساهم هذا الفيتامين في علاج المرضى الذين يعانون من الصداع اليومي، ولقد أظهرت الدراسات أن تناول 400 ميليغرام من الريبوفلافين، يقلل بنسبة كبيرة من تكرار نوبات الصداع.

عنصر المغنسيوم : يعاني جميع مرضى الشقيقة من فقر معدن المغنيسيوم، ولذلك ينصح الأطباء بتناول المكملات الغذائية الغنية به التي تتمثل في السبانخ المسلوقة والأرز البني والفاصوليا والعدس والموز وخبز القمح الكامل.

المسكنات : يصرف بعض الأطباء للمرضى بعض الأدوية المسكنة ذات الأثر الأقوى من المسكنات العادية، وتناول هذه المسكنات في أول مراحل صدع الشقيقة، قد يمنع من الدخول في المرحلة الأصعب من آلام صداع الشقيقة بنسبة 60 % من حالات صداع الشقيقة.

العلاج الحراري : وهو يكون بأخذ حمام ساخن وهذا الحمام يساعد على التخلص من آلام صداع الشقيقة، كما تساعد وضع كمادات ساخنة أو باردة على الرأس أو الرقبة عند بداية الشعور بالصداع في منع الآلام وإرتخاء العضلات.

تعقيب من موقعك.