الحكم على “مبتعث” بالسجن بعد ابتزاز مراهقة أمريكية

Alshellah . الشله نيوز 356

عاقبت محكمة أمريكية مبتعثًا سعوديًّا بالسجن عامين ونصف العام بعد إدانته في جريمة ابتزاز مراهقة أمريكية أرسلت له صورها العارية.

وقال جيمس لانج، قاضي المحكمة العليا في مقاطعة “سالم”، أنه أخذ في الاعتبار حقيقة أن الطالب السعودي (ع. ط 20 عامًا)، سيواجه الترحيل إلى المملكة العربية السعودية بعد إطلاق سراحه من السجن عندما قرر العقوبة، وفقًا لموقع “سالم نيوز”، الأربعاء (9 مارس 2016).

وكان الطالب السعودي الذي يدرس في ولاية إنديانا قد تم اعتقاله لدى وصوله الولايات المتحدة في سبتمبر 2015، لاتهامه بانتحال صفة أنثى على الإنترنت لخداع فتاة من اجل الحصول على صورها عارية، ثم قام بتهديدها بنشر صورها على الإنترنت وإرسالها لعائلتها، ما لم توافق على تنفيذ مطالبه.

وعندما سئمت الفتاة من تنفيذ مطالبه المتواصلة التي منها القيام بفروضه الجامعية، والمشاركة في أنشطة جنسية على الإنترنت، أبلغت عائلتها التي بدروها قدمت شكوى للشرطة التي توصلت إلى هوية الطالب السعودي بعد فحص وتتبع الرسائل التي كان يتبادلها مع الفتاة.

وقالت الفتاة في دعواها إنها وصلت لحالة نفسية سيئة من كثرة التهديد الذي تعرضت له من الطالب السعودي، وفكرت في الانتحار، بعدما رفض (ع . ط) التعاطف معها، وواصل ابتزازه، حتى إنه أرسل صورها عارية لعائلتها ولآخرين.

وتم اعتقال الطالب السعودي في سبتمبر 2015، في مطار شيكاغو عند عودته من السعودية بعد قضاء إجازة الصيف، وهو قيد الاحتجاز منذ ذلك الوقت، وهو ما يعني أن 6 أشهر في الاحتجاز سيتم احتسابها من مدة محكوميته.

ونص الحكم على أن الطالب السعودي يجب أن يخضع للمراقبة بعد قضاء فترة سجنه لمدة ثلاث سنوات، مع تسجيل اسمه كأحد مرتكبي الجرائم الجنسية، وأن عليه المشاركة في دورات علاجية لمعالجة مرتكبي الجرائم الجنسية.

لكن محاميه قال إن ذلك لن يتم لأن الطالب السعودي سيتم ترحيله عقب انتهاء فترة العقوبة.