كاترينا كايف… من الهند إلى العالم

Alshellah . أخبار السينما والفن 563

الممثلة الهندية كاتريناهي إحدى أجمل النجمات الهنديات اللواتي لاقين شهرة واسعة وعالمية بفضل موهبتها المميزة وجمالها الرائع. لنتعرف معاً في هذا المقال على الممثلة الهندية كاترينا وعلى مسيرتها الحياتية والمهنية.

حياتها

ولدت كاترينافي 16 من ايلول عام 1981، في هونغ كونغ. والدها كمشيري مسلم يدعى محمد كايف، وأم مسيحية بريطانية، واكتسبت الجنسية البريطانية. إنفصل والداها وهي في سن صغيرة، ولها سبعة أشقاء. بعد انفصال والديها انتقلت للعيش في هاواي ومن ثم إلى انكلترا مع والدتها. هناك بدأت مسيرتها المهنية في سن الرابعة عشرة.

مسيرتها المهنية

في سن الرابعة عشر، بدأت كاترينا مسيرتها المهنية في مجال عرض الأزياء، وتسلمت وظيفتها الأولى في التمثيل في إعلان عن شركة للمجوهرات. عملها في هذا المجال فتح لها ابواب الشهرة في المجال الفني، إذ اكتشفها المخرج كايزاد جوستاد، حين أسند إليها دوراً في فيلمه بووم عام 2003، ما شكل انطلاقتها الأولى في مجال التمثيل. ومن ثم انتقلت الى مومباي في الهند، وعلى الرغم من تلقيها العديد من العروض للأعمال الفنية، إلا أن المنتجين رفضوا في البداية التعامل معها نظراً لعدم قدرتها على تحدث الهندية.

وفي العام 2005، كانت انطلاقتها في عالم السينما الهندية، حيث شاركت النجم ابهيشيك باتشان في فيلم ساركار، وعلى الرغم من أنها أدت دوراً صغيراً في الفيلم، إلا أنها حققت نجاحاً كبيراً، وتوالت من بعدها الأعمال الكثيرة.

أبرز الجوائز التي حازت عليها

في العام 2006، حازت كاترينا جائزة ستاردستلأحسن أداء نسبة إلى الممثلات.

في العام 2008، نالت جائزة الممثل الهندي البريطاني. وفي العام نفسه، نالت جائزة المغنية الأكثر أناقة للعام، كذلك نالت جائزة أفضل بطلة عن دورها في فيلم سينغيز كينغ.

وفي العام 2009، حازت جائزة راجيف غاندي