كنزة مرسلي: لم أعد من جمهور “ستار أكاديمي” ولا أحد يهدد عرشي

Alshellah . أخبار السينما والفن 694

على الرغم من مرور عامين على موسم “ستار أكاديمي” الذي شاركت فيه الجزائرية كنزة مرسلي، لا زالت تمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة وجمهوراً يدافع عنها بكل شراسة، يحبها ويدعمها بكل خطواتها.

في حوار لمجلة سيدتي معها أكدت كنزة أن “لا أحد من بنات جيلها يستطيع أن يهزّ عرشها، وكل واحدة لها جمهورها الخاص بها، وهناك دائماً من يحاول أن يصطاد في المياه العكرة، لا سيما ما حصل بينها وبين الفنان سامو زين، الذي قدمت معه ديو “قصة حب”.

حول هذه الأمور وغيرها كان لنا معها هذا الحوار:

ما حقيقة الخلاف الذي وقع بينك وبين الفنان سامو زين، بعد الديو الذي جمعكما؟

لا مشكلة بيني وبين الفنان سامو زين، وكل ما حصل هو سوء تفاهم بسيط، وتعلم أن هناك من يحب أن يصطاد في المياه العكرة، وبمجرّد أن يصدر من الشخص كلمة صغيرة يأتي من يقوم بتكبير المشكلة بينك وبين الشخص الآخر. وهذا ما حصل بالفعل ولكن تمّ تسوية الأمر وعلاقتي بـ”سامو” ممتازة، وكنت قد زرته مؤخراً في المستشفى في القاهرة.

هل أنت راضية عن ديو “قصة حب” مع سامو؟

بالتأكيد، فهناك الكثيرون الذين يتمنون أن يحصل معهم ما حصل معي، وأن تأتيتهم فرصة كفرصتي وأن يكون أول عمل غنائي لهم “ديو ” مع فنان معروف، فالحمد لله الفرصة فتحت لي، وكانت الأغنية جميلة وأعجبتني ومقنتعة بها كأوّل عمل لي وأوّل تجربة راضية عنها مئة بالمئة.

لماذا قدمت أغنية “شبه الحنين” مع محمد رحيم، في وقت كان الجمهور ينتظرك بأغنية جزائرية؟

في عالم الفن هناك صدف كثيرة تحصل ويكون غير مخطط لها، وفي أي وقت تسنح لي الفرصة لتقديم أغنية جزائرية لن أترددّ في ذلك. وقد سبق لمحمد رحيم أن أتى على سيرتي في مقابلاته الصحفية وفي السوشيال ميديا، وكلمني لنجتمع سوياً في عمل من تقديمه. وأي شخص يذكره رحيم بالإسم لا يمكن أن يرفض لأنه قامة معروفة في عالم الغناء.

أي لون غنائي تجده كنزة الأقرب إليها؟

بصراحة، لم أجرّب نفسي بألوان غنائية كثيرة. فأنا أغني الجزائري والمصري والخليجي، ولا أستطيع أن أقول لك أنّ هذا اللون أرتاح فيه أكثر من غيره، فالأغنية التي أشعر فيها ويمكنني أن أضيف عليها من شخصيتي أغنيها ولا يهمني بأي لهجة تكون.

اتهمت بالتطاول على الفن الجزائري والبعض شنّ حملات ضدك؟ هل تمّ فهمك بشكل خاطىء؟

أسيئ فهمي، وما حصل هو أنني سئلت: “لماذا لا نراك في مهرجانات ببلدك، فكان جوابي: عليك أن ترى الأغاني التي يسمعها الجزائريون في الوقت الحالي، ولم أقصد التطاول”. وتابعت: أنا دائما  مفتخرة بفناني بلدي ووطني، وهذا الموضوع غير صحيح. ومن الممكن كانت هفوة مني حيث لم أكن دبلوماسية، لأنه في هذا المجال يجب أن يلمّع الشخص صورته لينجح. وكل ما في الأمر أنني قلت ما يسمعه الناس في الجزائر في هذه الفترة، ولم أقصد الإهانة أو ما شابه.

رأينا مواطنتك سهيلة بن لشهب بالشعبية التي اكتسبتها في “ستار أكاديمي” هذا العام، فهل هي تهدّد عرش كنزة؟

(تضحك) وتسأل “هل أنا ملكة لكي يكون لي عرش”؟. وتتابع: “لا أحد يستطيع أن يأخذ جمهور أحد. وتساءلت: “هل عندما أتت وردة استطاعت أن تأخذ من جمهور أم كلثوم؟ الناس التي تحبك تحبك لشخصك ولا أحد يأخذ مكان أحد، و كل شخص في الحياة خلق الله رزقه معه، وفي النهاية لا ينال الشخص الا ما كتب الله له.وأنا لديّ جمهوري الذي يشبهني، وسهيلة أيضا”.

لماذا لم نرك تتعاطفين مع سهيلة خلال وجودها في الأكاديمية؟

أوّلاً، لم أتابع لا اليوميات ولا البرنامج، كنت أتابع فقط مايجري على السوشيال ميديا هي وأنيس بورجلة أيضاً، وكنت أطلب من جمهوري التصويت لهما حينما يكونان في منطقة الخطر، وكنت أرسل لهما تغريدات لستار أكاديمي للسوشيال ميديا، ولكن الادارة كانت تحجبها، ولا أدري سبب ذلك”.

هل يظلم البرنامج مواهب العالم العربي؟

لا أملك الإجابة على هذا السؤال، وشخصياً خلال وجودي في البرنامج لم ألاحظ فرقاً في المعاملة بيني وبين باقي المشتركين ، كما لم أر أي تفرقة. والحمدلله أعتبر نفسي أنني أخذت فرصتي. وانا مقتنعة بما حققته، والمرحلة التي وصلت لها في البرنامج كانت جيدة ولا أخفي عليك أنني تمنيت الوصول إلى مراحل متقدمة أكثر، وبالنهاية كل برنامج له سياسته الخاصة”.

هل أنت مع استمرار برنامج”ستار أكاديمي”؟

هذا يعود للمنتجين وللجمهور، فأنا لم أعد من جمهور “ستار اكاديمي” بعد خروجي منه، وانتقلت لحياة أخرى، ولكن إذا ،برأيهم، الناس لازالت تريده فيمكنهم ان يقدّموا عدة مواسم بعد،وعليهم أن ينظروا أيضاً إن كان لا يزال هناك متابعون له.

نرى أن هناك برامج منافسة لستار اكاديمي ؟

منذ سنوات كان “ستار أكاديمي” البرنامج الوحيد الذي يخرج هواة، وبرأيي الشخصي لا أرى منافسة حقيقية له، لأن فكرة البرنامج مختلفة عن البرامج الأخرى. فهو يركز أكثر على الحياة اليومية وتلفزيون الواقع.

ما نلاحظه أنّ من يخرج من “ستار أكاديمي” يستمر أكثر، فما هو السرّ؟

ستار اكاديمي يرسخ في عقول الجمهور ويجعل الناس تعرفك أكثر.

لماذا بقيت كنزة مستمرة لغاية اليوم، عكس غيرها من الطلاب؟

هذا من عند الله. غنيت ووجدت الجمهور يحبّ ما أقدمه.

 ما هي مواصفات فارس أحلام كنزة،وهل من الممكن أن يكون من خارج بلدك؟

هناك مواصفات كثيرة، وهو أمر لا يمكن أن تعلمه عندما تقع في الغرام، كأنك معجب بشخص ولا تعلم لماذا تحبه؟ ولا مشكلة عندي في حال كان من بلد آخر،المهم ان أجد فيه ما أبحث عنه. وهناك مواصفات تأتي من خلال العشرة، والأهم أن يكون متفهماً لي، وتكون لديه مبادىء وطريقة تفكير، وينسجم مع حياتي وأن يكون شكله مقبولا طبعاً (تضحك).

ما هي مواصفات الشاب الذي تفضل كنزة الإرتباط به؟ ولماذا ترفض الإرتباط بفنان؟ وغيرها الكثير من الأمور تكشفها كنزة في حوارها لـ”سيدتي” في العدد المقبل.