حماية شعرك من الصبغات

Alshellah . عالم المرأة 521

لعلك سمعت من دون شك بمقولة مفادها أن “ماضيك سيعود ليلاحقك”! هذه الجملة تمثل حقيقة واقعية بالنسبة إلى المرأة التي تعاني من جفاف الشعر بشكل متكرر. ومن المعروف أن صبغ الشعر بشكل منتظم يؤدي إلى تعرضه لضرر كيميائي كبير، يتزايد بمرور الوقت، وهو في المقابل يؤدي إلى فقدان شعرك للبروتين وتعرضه للتكسر والنهايات المتقصفة. وفي الحالات الأسوأ، الصبغ المفرط قد يؤدي إلى فقدان الشعر.
وإذا كنت ممن عرّضن شعرهن للمواد الكيمياوية الضارّة الموجودة في أصباغ الشعر بشكل مفرط، فلا تقلقي! فبعد قراءة هذه السطور ستعرفين كيفية عكس عجلة الزمن، وإعادة بناء خصلات شعرك واستعادة توازنها؛ وذلك باتباع هذه الخطوات الأساسية:

أول شيء عليكِ القيام به هو أن تمنحي شعرك قسطاً من الراحة، عبر تجنب أدوات التسريح بالحرارة، وتشمل مجفف الشعر، وأدوات الكيّ والتجعيد، بالإضافة إلى الابتعاد عن استخدام منتجات تصفيف الشعر لمدّة شهرين على الأقلّ. لماذا؟… لأن هذه الأدوات والمنتجات تؤدي في الواقع إلى إصابة شعرك بالتجعّد والاحتراق والبهتان.
ثانياً: توقّفي عن غسل شعرك يومياً. لأن الغسل المتكرر يؤدي إلى حرمان شعرك من زيوت الحماية الطبيعية وبريقه الطبيعي، ليصبح أكثر عرضة للضرر.
وثالثاً: امنحي شعرك الترطيب المعمّق مرة واحدة أسبوعياً. هذه الطريقة لن تساعدك على الحصول على فروة رأس ناعمة ومفعمة بالترطيب فحسب، بل ستضمن أن يصبح شعرك غنياً بالترطيب من الجذور حتى الأطراف، بشكل يسهّل التحكم بالشعر الجافّ والمصاب بالتكسّر.

وأخيراً: اختاري شامبو يمتلك خصائص ترطيب فائقة. شامبو هيد آن شولدرز حيوي وحريري ـ على سبيل المثال ـ يقدّم ترطيباً أكثر بست مرات، بالمقارنة مع منتجات الشامبو التقليدية. هذا المنتج الرائع يغذّي أعماق شعرك ليتركه ناعماً وحريرياً وخالياً من الضرر، وجديراً بتصدّر أغلفة المجلات #CoverWorthyHair.