قبيلة إندونيسية تعيش في عزلة تامة عن العالم

abdalrhym alzhrain . اخر الاخبار 1139

وثّق المصور الماليزي محمد صالح بن دولاه حياة قبيلة المنتاوي الإندونيسية التي يعيش أفرادها البالغ عددهم 64 ألفاً في جزيرة سيبيروت التي تعتبر من أكبر جزر أرخبيل منتاوي الذي يبعد نحو 130 كلم عن الساحل الغربي لسومطرة.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” عن المصوّر المحترف البالغ 42 عاماً قوله إن القبيلة تعيش في عزلة تامّة عن العالم المتحضّر، ويعتمد أفرادها بالكامل على الموارد الطبيعية للعيش، مشيراً إلى أن جميع أفراد القبيلة يشعرون بسعادة غامرة على الرغم من صعوبة العيش.

ويؤمن أفراد القبيلة أن الروح تنبض في كل شيء في هذه الدنيا، بما فيها النباتات والأشياء، ولهذا فهم لا يسرقون أو ينهبون شيئاً من الآخرين ولا يضيعون شيئاً البتة مهما كان تافهاً ما دام يحيا بالروح.

ويبرز لدى قبيلة منتاوي دور الشامان (الكاهن) الذي يتصل بالأرواح، حسب معتقداتهم، ويسهر على توازن العالم من خلال قانون يقول لا نأخذ من هذا العالم إلا ما نحتاج إليه، وإذا أخذنا شيئاً ينبغي تقديم ما يوازنه في المقابل.

 

5 2 3 4