باحثون بريطانيون يثبتون استحالة تنحيف النساء علميا

Alshellah . صحة وطب 512

أثبت علماء من جامعة ابردين البريطانية أن مخ النساء غير متأهب للتنحيف لأن الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الشهية والنشاط البدني واستهلاك الطاقة تعمل مختلفة تماما بين الرجال والنساء.

وتكمن عملية التخلص من الوزن الزائد لدى النساء اليوم في اتباع النساء باستمرار أنواعاً مختلفة من الحميات ومن بذل الجهد البدني، الأمر الذي كثيرا ما لا يأتي بالمردود المرغوب. وقد تغير نتائج هذا البحث أساليب معالجة السمنة لدى كل من الجنسين.
توصل الباحثون إلى هذه النتيجة على أساس تجارب أجروها على الفئران. وأظهرت هذه التجارب مدى اختلاف عملية اكتساب الوزن الزائد لدى الإناث والذكور حسب النشاط البدني واستهلاك الطاقة.
ففي أثناء التجارب تمكن العلماء من تنحيف ذكور الفئران بسهولة حيث حولوها إلى حيوانات نحيفة وسالمة الأمر الذي لم يقدر الباحثون على تحقيقه في تجاربهم على الإناث. وتنشط العقاقير المستعملة حاليا لمعالجة السمنة عملية إفراز انزيمات هرمون POMC في المخ، وهو الهرمون الذي ينظم الشهية ويزيد من استهلاك الطاقة على حساب زيادة درجة حرارة الجسم وتعدد الحركات ولا يتصف بمزايا أخرى ما يعني أن مثل هذه الأدوية لا تعتبر فعالة لدى النساء حسب المراد.