الإعلامية السعودية إيمان الحمود: نظرة الغرب للمرأة السعودية تغيرت

Alshellah . الشله نيوز 987

دأت مراسلة سياسية لصحيفة الشرق الأوسط في الكويت وانتقلت بعدها إلى باريس لإتمام دراستها العليا بجامعة “السوربون” الفرنسية ضمن الطالبات في برنامج الملك عبدالله للابتعاث، الرحلة في حياة الإعلامية السعودية إيمان الحمود أخذت مراحل عدة, بعد البكالوريوس في الأردن، انتقلت إلى المراحلة الأخيرة والحصول على شهادة الدكتوراه بعنوان “الخطاب الإعلامي السعودي بعد ال 11 من سبتمبر”, هناك التحقت في إذاعة “مونت كارلو” الدولية التي فتحت لها نافذة واسعة على العالم العربي، وشاركت في إعداد التقارير من داخل الاستوديو والميدان, حيث كانت لها تجارب صحافية على الأرض أثناء ثورات الربيع العربي، ثم بدأت في تقديم نشرات الأخبار الرئيسة وبرنامج أسبوعي سياسي بعنوان “ساعة خليجية” في العام الاول. وتقول الإعلامية السعودية ” إيمان الحمود” عبر حوار أعده “حسين الحربي” ونشرته  صحيفة الرياض السبب الرئيسي برأيي خلف معظم التغيرات التي شهدها المجتمع خلال السنوات القليلة الماضية, فيما يتعلق بحقوق المرأة، وبالتالي الاعلامية السعودية كانت على قدر المسؤولية ومثلت بنات جيلها خير تمثيل، وهي مستمرة على طريق زرع الأثر الطيب والدفاع عن حقوقها بالشكل الذي يجسد الصورة الحقيقية للمرأة السعودية التي تستحق الوصول الى أعلى المراتب في مجتمعها الى جانب شقيقها الرجل.وحول نظرة الغرب للمرأة السعودية قالت  الحمود: نظرة الغرب للمرأة السعودية تغيرت بشكل كبير خلال السنوات العشر الاخيرة، وذلك يعود لبرنامج الابتعاث الخارجي والذي سمح للغرب بالتعرف الى المرأة السعودية الباحثة والمثقفة وليس فقط السائحة التي طالما اعتاد رؤيتها في العواصم، وكامرأة سعودية تعيش في الغرب ألمس الكثير من الاحترام والتقدير من قبل كل من أتعرف عليه هنا، خاصة وأننا قد ساهمنا في تغيير الصورة النمطية التي طالما التصقت في أذهانهم عن النساء في السعودية.