انطلاق مهرجان دبي السينمائي الـ 12 بغياب لافت للنجوم العرب

Alshellah . أخبار السينما والفن 468

تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وبحضور الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ونجوم الوطن العربي والعالم، افتتح مهرجان دبي السينمائي بدورته الــ 12.

تكريم الفنانيين في الافتتاح
بعد استعراض النجوم على السجادة الحمراء، بدأ الحفل بكلمة رئيس مهرجان دبي السينمائي عبد الحميد جمعة، أعلن خلالها عن انطلاق الدورة الثانية عشرة للمهرجان، الذي يعد ملتقى للثقافة والإبداع، فالسينما على حد قوله هي مستودع الأمل ولغتنا التي لا تحتاج إلى إشارة، حيث يتم خلال المهرجان عرض أكثر من 134 فيلماً من 60 دولة، تنطق بـ 40 لغة.

من بعدها سلّم الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، جائزة “تكريم إنجازات الفنانين” المرموقة إلى ثلاثة من عمالقة السينما، الممثل المصري الكبير عزت العلايلي والذي امتدت مسيرته الفنية أكثر من خمسة عقود، ويملك تاريخاً سينمائياً عظيماً. ومنحت الجائزة الثانية للممثل الهندي القدير نصر الدين شاه، الذي شارك في أكثر من 200 فيلم على مدى 40 عاماً، وقدمت أيضاً إلى واحدة من أكثر الممثلات تميزاً وحضوراً، وهي الفرنسية كاترين دينوف، التي ظهرت في أكثر من 120 فيلماً عالمياً. ولم يتمكن الممثل التونسي الفرنسي سامي بوعجيلة، الذي يتمتع بشهرة عالمية، من حضور حفل الافتتاح لتسلم الجائزة.

فيلم الافتتاح معاناة أم في البحث عن النجاة

بعد ذلك عرض فيلم الافتتاح «غرفة» للمخرج ليني أبراهامسون، والذي يستند إلى رواية الكاتبة إيما دونوهيو، الصادرة في العام 2010، وتحمل الاسم ذاته. وكانت الرواية تصدّرت قوائم المبيعات. وحاز الفيلم مؤخراً على جائزة الجمهور، في «مهرجان تورنتو السينمائي الدولي». يروي «غرفة» قصة أم، تقوم بدورها بري لارسن، وابنها الصغير جاك، (يؤدي شخصيته جيكوب تريمبلي)، ومحاولتهما للنجاة معاً.

نجوم المهرجان مع “سيدتي”

الفنان قصي خولي رأى أن مهرجان دبي السينمائي يعدّ من أهم الفعاليات الفنية ويتميز بتنظيم مميز وبحضور كم هائل من نجوم العرب والعالم، وفي كل عام يتميز بتكريم شخصيات مهمة، ويلاحظ تطوره عام بعد عام، وعن الأفلام التي سيتابعها قال خولي إن لديه شغف لمتابعة مجموعة كبيرة من الأفلام ولكن للأسف ضيق الوقت سيجعل الأمر محدوداً لديه كونه قي لجنة برنامج أرب كاستينغ ويضطر للسفر كل أسبوع إلى بيروت.

الفنانة صفية العمري التي كرمت بأكثر من دورة في المهرجان قالت إنها مواظبة على حضور مهرجان دبي السينمائي في أغلب دوراته، وتجده بأن يتطور في كل عام إلى الأفضل وعبرت عن سعادتها بتكريم صديقها الفنان عزت العلايلي، أما الغصة التي تشعر بها فهي غياب عمالقة السينما الذين غيبهم الموت هذا العام، مثل الراحل نور الشريف وعمر الشريف وفاتن حمامة، ولكن ما يريح أنهم تركوا أعمال تخلدهم.

الفنانة الهام شاهين عبرت عن شعورها بالسعادة لوجودها في مهرجان يحمل هذه القيمة الفنية، ويلتقي به صناع السينما من جميع أنحاء دول العالم ويكرم المبدعين في كل عام.

الفنانة التركية توبا عبرت عن سعادتها بوجودها للمرة الأولى في مهرجان دبي السينمائي، كما أشادت بهذا التنظيم الذي فاق المهرجانات العالمية، وأكدت على حرصها للقاء الفنانيين من جميع أنحاء العالم وخصوصاً العرب الذين كان لهم فضل كبير في انتشارها على هذا المستوى.

الفنانة ليلى علوي قالت إنها في كل عام تقصد المشاركة بالمهرجان تكتشف شيئاً جديداً ومميزاً، فالتنظيم “هائل” واختيار إدارة المهرجان للأفلام المشاركة وللجان التحكيم يظهر مدى احترافية القائمين عليه.

الفنانة نسرين طافش اعتبرت أن هذا المهرجان فعالية عالمية وليست عربية فقط، بما يحمل من تميز فهي في كل عام تقصد المهرجان تجد فيه ما يجعله مختلفاً عن العام الفائت، كما تحدثت طافش عن رغبتها بمتابعة أكبر كم من الأفلام، وستحاول اختيار الأفضل لأنه من الصعب مشاهدتها جميعاً.

الفنان عزت العلايلي اعتبر أن تكريمه في هذه الدورة شرف كبير له، وأن هذا التكريم جاء بمثابة تقدير لمسيرته الفنية، فالفن من قبل لم يكن مثل الآن بل كان من الصعب على أي فنان أن يثبت نفسه، كما شكر إدارة المهرجان على هذا الوسام الذي يفتخر بوضعه على صدره. كما أعلن العلايلي عن غصة بقلبه لفراق أصدقاء الدرب الذي غيبهم الموت في هذا العام.

كما تألق على السجادة الحمراء عدد كبير من النجوم مثل، بوسي، هند صبري، هاني أبو أسعد، علي سليمان، باسل خياط، وجايكوب تريمبلي، ديف باتيل، ريتشارد درايفوس، مايكل بي جوردان، تيرانس جي، ديبا ميهتا وآنو مينون.

بوسي تخلع ثوب الحداد

اللافت للنظر كان خلع الفنانة بوسي زوجة الفنان الراحل نور الشريف ثوب الحداد، كما أنها ابتعدت عن التصريحات الصحفية والإعلامية.

غياب لافت للنجوم السوريين واللبنانيين

شهد مهرجان دبي السينمائي بدورته الـــ 12 غياباً ملحوظاً للنجوم السوريين واللبنانيين، فاقتصرت الدعوة على النجوم السوريين المقيمين في دبي، ولم تتم دعوة الفنانين المقيمين في سورياة، كما أن الحضور اللبناني كان شبه مغيب بينما طغى الحضور المصري على المهرجان.

أنشطة المهرجان

سيستمتع جمهور الأفلام ورواد صالات السينما خلال «مهرجان دبي السينمائي الدولي» بعدد من الأنشطة للنجوم، وفرصة مشاهدة العروض المستمرة في منطقة العرض المتخصصة، في قاعة مسرح مدينة جميرا، التي جُهّزت بأحدث التقنيات لتقديم تجربة مشاهدة ساحرة. كما تُقام مجموعة من العروض على السجادة الحمراء، في مسرح سوق مدينة جميرا، إلى جانب عرض أفضل الأفلام على مدار الأسبوع في صالات «فوكس سينما»، بمول الإمارات. وينظم رعاة المهرجان حفلات استقبال مسائية خاصة للضيوف خلال الدورة الـ12 من المهرجان، والتي ستمتد من 9 إلى 16 ديسمبر الحالي، ويحضرها العديد من نجوم السينما ورواد الفكر والثقافة ونشطاء المجتمع الفني، ورموز من مجتمع صناعة السينما المحلية والإقليمية والعالمية.