إيران تعتقل 723 ناشطاً على شبكات التواصل الاجتماعي

Alshellah . الشله نيوز 372

أعلن قائد الشرطة في العاصمة الإيرانية طهران، اللواء حسين ساجدي نيا، اعتقال 723 ناشطا على شبكات التواصل الاجتماعي في طهران وحدها، وذلك ضمن حملة أمنية تقوم بها السلطات قبيل الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في فبراير المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “ارنا” عن ساجدي نيا قوله، إن “القضايا الأمنية المتعلقة بجرائم الإنترنت ازدادت بنسبة 79% خلال الأشهر الثمانية الماضية في طهران، ما أدى إلى اعتقال 723 شخصا”.

وأضاف: “إن الاعتقالات تمت بسبب ازدياد جرائم الإنترنت، كالسطو على الحسابات المصرفية والاحتيال والتلاعب بالبيانات الشخصية وانتهاك خصوصية المواطنين”، في حين ذكرت منظمات حقوقية أن الكثير من الاعتقالات تمت بناء على “خلفيات سياسية”.

وبحسب قائد شرطة العاصمة “بين المعتقلين 609 من الرجال و114 امرأة تم توقيفهم بناء على شكاوى تخص قضايا اقتصادية وأخلاقية واجتماعية”، على حد قوله.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري بدأ بشن حملة اعتقالات واسعة طالت 170 مجموعة نشطة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تحت شعار “محاربة التوغل الغربي عقب الاتفاق النووي”، وذلك ضمن الحملة اتي طالت صحافيين وشعراء وناشطين سياسيين.

وكانت الشرطة الإيرانية اعتقلت الشهر الماضي 120 شخصا من مستخدمي تطبيق التحادث “تلغرام” الشهير في إيران. وقال المتحدث باسم الشرطة إن 100 شخص من هؤلاء هم “قراصنة على تلغرام”، أما الـ20 الآخرون فكانوا يديرون “قنوات غير أخلاقية” عبر هذا التطبيق.

كما أعلن معسكر “صاحب الأمر” التابع للحرس الثوري والمتخصص في مجال الحرب الإلكترونية عن اعتقال مديري 170 مجموعة ناشطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي “تحرض على الإخلال بالمجتمع والأمن القومي” في محافظة قزوين شمال إيران، الشهر الماضي أيضا.

وتفرض السلطات الإيرانية رقابة صارمة على شبكة الإنترنت وبرامج التواصل الاجتماعي منذ احتجاجات العام 2009، فيما يدور الحديث الآن عن مساعٍ لحجب تطبيق “تلغرام” بعدما رفضت إدارة الشركة منح طهران برامج للتجسس على محادثات مواطنيها.

وكان باول دولوف، مؤسس تطبيق” تلغرام” قال إن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيرانية طلبت من شركة “تلغرام” رسميا أجهزة تجسس لمراقبة محتوى التطبيق والتجسس على مستخدمي هذا التطبيق في إيران، ولكنه رفض ذلك.