40 ألفا أوقعت بقاضي مكة المرتشي

Alshellah . الشله نيوز 744

بعد يوم من تكشف الإطاحة بقاض مرتش في منطقة مكة المكرمة، أكد مصدر أن القاضي تسلم رشوة تقدر بـ40 ألف ريال من طرف في إحدى القضايا حتى يسرع النطق في الحكم، فما كان من الشخص إلا ترتيب كمين له من المباحث الإدارية بتهمة الرشوة.

ووفقا لصحيفة الوطن تعود تفاصيل الواقعة، كما أشار المصدر، إلى أن القضية بدأت حينما ماطل القاضي المرتشي في النطق بالحكم بقضية كان ينظرها منذ أربع سنوات، وتعمد “القاضي المتهم” تأخير تلك القضية وعدم النطق فيها، محاولا ابتزاز الخصم الآخر في القضية، واستخلاص مبالغ مالية من الطرف المتضرر، مضيفا أنه تم وضع كمين محكم مع المباحث الإدارية في وضع تسجيلات داخل الموقع الذي تم فيه تسليم المبلغ إلى القاضي بعد الاتفاق معه على إعطائه مبلغ ماليا، على أن يتم إنهاء القضية المنظورة حسب طلب القاضي، وتم القبض عليه بعد خروجه من الموقع الذي كان مراقبا من المباحث الإدارية وتم العثور على مبلغ بحوزته.
وأضاف المصدر أنه تم إيقاف القاضي بموجب النظام، باعتبار أن الرشوة من الجرائم التي تستحق التوقيف حتى يتم الانتهاء من التحقيقات وإحالته إلى الجهات الرسمية لإتمام بقية الإجراءات، حيث بعثت وزارة العدل مفتشا قضائيا لحضور التحقيقات التي ستحدث بشكل سري، وذلك وفق النظام الذي ضمن للقاضي التحقيق بشكل سري حتى تثبت إدانته قبل وإحالته إلى المحاكمة.
وأضاف المصدر أنه سبق أن تم التحقيق من مجلس القضاء الأعلى مع قضاة متورطين في ارتكاب مخالفات وبلغ عددهم 20 قاضيا، من بينهم 3 قضاة تم كف أيدهم عن العمل، و17 تمت محاسبتهم، منهم من تم نقلة نقلا تأديبيا، إلى جانب إحالة 17 للتحقيق معهم من قبل مجلس القضاء الأعلى.