قطع الهلال تذكرة العبور إلى الدور ربع النهائي لكأس ولي العهد السعودي بعد فوزه الصعب على مضيفه الرائد 2-1 على ستاد مدينة الملك عبدالله بالقصيم في الدور ثمن النهائي للمسابقة.

وشهد الشوط الأول أفضلية للهلال الذي فرض سيطرته مبكراً وانتظر حتى الدقيقة 36 والتي شهدت تسجيل هدفه الأول عن طريق لاعبه نواف العابد الذي سدد كرةً أرضية قوية استقرت في شباك الحارس متعب شراحيلي.

وعند الدقيقة 41 عزز اللاعب نواف العابد تقدم الهلال بتسجيله الهدف الثاني بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وقبل نهاية الشوط الأول سنحت فرصة خطيرة للرائد حينما تصدى مهاجمه البرازيلي جيلمار لخطأ على قوس منطقة الجزاء الهلالية ليسدد الكرة قوية وينجح الحارس عبدالله المعيوف بالتصدي لها.

وفي الشوط الثاني نشط الرائد وبدأ بالوصول لمرمى الهلال بحثاً عن هدف التعادل وسنحت له فرصة وحيدة خلال العشر دقائق الأولى لمهاجمه اسماعيل بانغورا الذي تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء من زميله البرازيلي جيلمار ليسدد الكرة وتصل سهلة بأحضان الحارس عبدالله المعيوف.

وعند الدقيقة 61 كاد لاعب الهلال عبدالمجيد الرويلي أن ينهي آمال لاعبي الرائد حينما تصدى لخطأ على قوس منطقة الجزاء ليسدد الكرة قوية إلا أنها أصابت القائم الأيسر للحارس متعب شراحيلي.

وواصل الهلال هجومه وسنحت فرصة خطيرة للاعبه البرازيلي كارلوس ادوادو الذي ارتقى لعرضية زميله فهد غازي وحول الكرة برأسه إلا أن الحارس متعب شراحيلي تصدى لها بصعوبة.

وعند الدقيقة 82 تمكن البرازيلي جيلمار مهاجم الرائد بتسجيل هدف تقليص الفارق بعد تلقيه تمريرة مميزة من زميله عبدالكريم القحطاني ليواجه المرمى ويضع الكرة في شباك الحارس عبدالله المعيوف.

وعند الدقيقة 87 أهدر البرازيلي كارلوس ادواردو هدفاً محققاً للهلال بعد تلقيه تمريرة من زميله ياسر القحطاني ليواجه الحارس متعب شراحيلي الذي نجح في إبعاد الكرة بصعوبة.

وفي الوقت بدل الضائع سنحت فرصة خطيرة للرائد حينما تصدى مهاجمه البرازيلي جيلمار لخطأ قريب من منطقة الجزاء ليسدد الكرة قوية إلا أنها ذهبت خارج الخشبات الثلاث.