زيدان يصف حرمان مدريد من التعاقدات بالقرار “العبثي”

Alshellah . الشله سبورت 637

انتقد مدرب ريال مدريد الإسباني النجم الدولي الفرنسي السابق زين الدين زيدان قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحرمان فريقه من إجراء أي تعاقدات لمدة عام بسبب مخالفته قواعد التعاقد مع اللاعبين الأجانب القاصرين وبينهم ابنه، معتبرا إياه “عبثيا”.

ورفض فيفا، الخميس، الاسئتناف الذي تقدم به ريال وجاره اللدود اتلتيكو، وأكد منعهما من شراء لاعبين جدد خلال فترتي الانتقالات الشتوية والصيفية في 2017.

وعوقب الناديان في 14 يناير الماضي بمنعهما من ضم لاعبين جدد لفترتين متتاليتين لمخالفتهما الشروط في انتقال اللاعبين القاصرين على غرار مواطنهما برشلونة في 2014.

وإضافة إلى ذلك، فرض الفيفا على ريال مدريد غرامة بقيمة 822 ألف يورو، وعلى اتلتيكو غرامة تصل إلى 328 ألف يورو، و”لديهما مهلة 90 يوما لتسوية أوضاع اللاعبين القاصرين”.

واثنان من لاعبي زيدان الأربعة الذين يلعبون في أكاديمية ريال مدريد كانا من بين اللاعبين الـ39 الذين حقق بشأنهم فيفا وتوصل في النهاية إلى معاقبة ريال بسبب مخالفته القوانين المتعلقة باللاعبين الأجانب الذين لا يتجاوز عمرهم الـ18 عاما في 8 حالات.

ولم يكن زيدان راضيا بطبيعة الحال عن حرمانه من إجراء التعاقدات حتى يناير 2018 إلا في حال حكمت محكمة التحكيم الرياضي لمصلحة النادي الملكي، وهو تحدث عن الأمر الجمعة عشية لقاء الجار أوساسونا في الدوري المحلي قائلا: “أنا لا أفهم الأمر بتاتا وهذا يزعجني. بإمكاني التحدث عن أولادي الذين ولدوا وعاشوا طيلة حياتهم هنا. ومن السخيف أن لا يتمكنوا من لعب كرة القدم”.

وواصل: “ما يجب أن نفعله الآن هو الانتظار على أمل أن تحل هذه المسألة بأسرع وقت ممكن”.

وينص القانون على منع اللاعبين القاصرين من الانتقال الى فريق أجنبي إلا في ظروف استثنائية محدودة والانتقال لا يتم في هذه الحالة إلا بعد موافقة لجنة خاصة في فيفا.

ويمكن القول إن أبناء زيدان يلبون المعايير الاستثنائية التي تسمح لهم باللعب مع ريال مدريد لأن النجم الدولي الفرنسي السابق انتقل إلى العاصمة الإسبانية منذ 2001 حين وقع عقد انتقاله الى ريال من يوفنتوس الإيطالي وهو يعيش هناك مع عائلته.