“العربية” تثير غضب صحيفة المرشد الإيراني الأعلى

Alshellah . الشله نيوز 658

تقوم وسائل الإعلام التابعة للنظام الإيراني والموالية له بتسليط الضوء بشكل كبير هذه الأيام على ما تنشره “العربية.نت”، باللغتين العربية والفارسية، بالإضافة إلى ما تبثه قناة “العربية”، في خضم الهجمة الإيرانية المركزة على المملكة العربية السعودية منذ حادثة تدافع منى.

إلا أن نشر “العربية.نت” لتصريحات الناشط والأكاديمي البارز صادق زيبا كلام تحت عنوان “ناشط إيراني: حادث منى أظهر حقد طهران ضد العرب” أثار حفيظة “كيهان” الصحيفة المقربة من المرشد الأعلى للنظام، علي خامنئي، والتي استندت إلى نشر تصريحات زيبا كلام على الموقع الفارسي لـ”العربية” واتهمته بـ “معاداة إيران”، على حد تعبير الصحيفة.

كما اتهمت الصحيفة الأكاديمي الإيراني، المقرّب من الرئيس حسن روحاني، بدعم السعودية، وذلك بسبب استنكاره لموجة العنصرية المعادية للعرب التي اجتاحت الأوساط الحكومية ووسائل الإعلام الإيرانية عقب حادثة تدافع منى.

ونقلت الصحيفة بعضا من تصريحات زيبا كلام التي كتبها عبر صفحته على موقع “فيسبوك” والتي قال فيها: “حادثة منى أصبحت حجة للكثير من الإيرانيين ليصبّوا جام حقدهم على العرب”. وأضاف: “إذا ما تجاوزنا الناس العاديين، وتناولنا مواقف المسؤولين، فنجد أنه لم يكونوا أقل بغضا وحقدا من الناس العاديين”.

كما هاجمت صحيفة “كيهان” محمد هاشمي، مدير مكتب رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي انتقد مسؤولي بلاده، وفي مقدمتهم خامنئي في موقفهم من حادث تدافع الحجاج في منى، ودعا إلى عدم إلقاء اللوم على المسؤولين السعوديين في هذا الحادث.

وكان محمد هاشمي قد قال في مقابلة له مع وكالة “فارس” للأنباء: “من الصعوبة بمكان أن نصدر أحكاما في مثل هذه القضايا، فعندما هطلت 8 مليمترات من الأمطار في طهران لقي العديد حتفهم، إلا أن ذلك ليس دليلا كافيا لنحكم من خلاله”.

يذكر أن مختلف الصحف ووسائل الإعلام الإيرانية المقربة من النظام تستمر بتأليف سيناريوهات متناقضة حول حادثة منى، وخاصة حول الضباط والدبلوماسيين الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في الحادث. كما إنها تستمر ببث خطاب تحريضي ساهم إلى حد كبير بانتشار موجة العداء والعنصرية ضد العرب.

12ش