البلوي يؤكد التزام الصمت وترك البكاء للآخرين.. واتحاد الكرة يعتذر إلى الأهلي

Alshellah . الشله سبورت 739

أكد إبراهيم ا لبلوي رئيس نادي الاتحاد أن البيان الصادر عن النادي الاثنين (5 أكتوبر)، بشأن أزمة اللاعب سعيد المولد، سيكون هو آخر تعليق رسمي، وأن إدارته ستلتزم الصمت التام؛ لأن القضية لا تزال منظورة أمام الدوائر القانونية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وقال البلوي، في تصريحات خاصة لـ”الرياضية”، إن الاتحاد سيلتزم بالمسار القانوني فقط للحفاظ على حقوقه في اللاعب التي لن يتم التفريط فيها أبدًا، مشيرًا إلى أن هناك من يحاول الحصول على مكتسبات ليست له، لكن الاتحاد فضّل أن يترك للآخرين “البكائيات” على حد قوله.

وكانت أزمة حادة قد نشبت بين نادي الاتحاد واللاعب سعيد المولد بسبب رفض اللاعب تنفيذ عقده مع النادي، كما رفض الانخراط في التدريبات، معللًا ذلك بأن وكيل أعماله السابق أخفى عنه عرضًا من نادي الأهلي لتجديد عقده، إلا أن المولد وقع على عقد مع سبورتينج فارنزي البرتغالي، ومنحت لجنة شؤون اللاعبين اللاعب بطاقة انتقال مؤقتة ليتمكن من اللعب في البرتغال.

وشدد رئيس نادي الاتحاد على أن موقف ناديه سليم تمامًا من الناحية القانونية؛ لذلك تقرر المضي في الدفاع عن حقوق الاتحاد الذي لن يخضع لأي ضغوط للكشف عما يحمله الاتحاد من مستندات قانونية تدعم موقفه.

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم قد أصدر بيانًا تقدم فيه بالاعتذار إلى النادي الأهلي وجماهيره والوسط الرياضي، عن خطأ ارتكبه مسؤول نظام (TMS) الدولي بالاتحاد السعودي، عندما أرسل خطابًا إلى الاتحاد الدولي يحمل رؤية نادي الاتحاد في القضية، دون أن يذكر في الخطاب أن المذكرة المرسلة تمثل وجهة نظر نادي الاتحاد؛ الأمر الذي تسبب في التباس بأن المذكرة تحمل رؤية اتحاد كرة القدم لا نادي الاتحاد؛ وذلك على الرغم من أن اتحاد الكرة يقف على مسافة واحدة من جميع الأندية، ويعمل على المحافظة على مصالح جميع الأندية واللاعبين دون تفرقة.